أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » التربية و التعليم » النائب الإقليمي للتربة و التكوين بالرحامنة يصور عرسه الذي غاب عنه الجميع

النائب الإقليمي للتربة و التكوين بالرحامنة يصور عرسه الذي غاب عنه الجميع

شعلة بريس

 ظهر النائب الإقليمي لنيابة التربية و التكوين بالرحامنة، اليوم الخميس 09 يوليوز 2015 في حفل التميز بقاعة الندوات بالحاضرة الفوسفاطية مرتبكا  و هو يتزاحم مع المصوريين أمام الحضور قابضا بهاتفه النقال الذكي يصور و يسجل  عرسه الذي غاب عنه كل الضيوف و على رأسهم عامل الإقليم أو من ينوب عنه الذي كان قد أشهر في وجهه في وقت سابق الورقة الحمراء لعدم قدرته على تسيير منظومة التربية و التعليم في إقليم أصبح يحتوي على كبريات الجامعات الدولية ،كما غاب عنه رئيس المجلس الحضرى أو من ينوب عنه و غاب عنه كذلك جميع رؤساء المصالح الخارجية،فيما انسحب رئيس المحكمة الإبتدائية لإبن جرير بعد حضوره في الحين ، من جهة أخرى سجل حضور  كل من  ممثل عن المجلس الإقليمي و عميد الشرطة و كونونيل الإنعاش الوطني و ممثل عن سرية الدرك الملكي وممثل عن المكتب الشريف للفوسفاط اعتبر من طرف بعض المتتبعين شكل من أشكال المحافظة على ماء الوجه.

الحفل عرف توزيع عدة جوائز على التلميذات و التلاميذ الاوائل الحاصلين غلى أعلى المعدلات في مختلف المواد التعليمية برسم الموسم الدراسي 2014-2015.

_CSC0008_CSC0008_CSC0007

 

 

2 تعليقان

  1. لااعرف السبب الحقيقي وراء هذه المشاكل , السيد النائب رجل مقتدر وحقق الكثير من الانجازات لصالح المدرسة العمومية في الاقليم , وعلى راسها مقر النيابة الذي يعتبر في شكله من بين احسن المقرات على الصعيد الوطني,

  2. ما هاذا يا من يعتبر قطاع التعليم بالرحامنة متخلف عن قطار التنمية بالإقليم انظر بأم عينك هذه النتائج الباهرة و التي تتحدث عن نفسها . لأول مرة في تاريخ المنطقة تصل نسبة النجاح إلى % 70.77
    ثم أدعوك يا أخي للبحث جيدا في تاريخ المنطقة لمقارنة الإنجازات السابقة مع ما تعرفه النيابة مند 4 سنوات الأخيرة.
    بدون تعليق……..
    لمعرفة النتائج النهائية للبكالوريا في صفوف المتمدرسين بنيابة الرحامنة عليك بالنقر على الرابط التالي وتحميل النتائج النهائية :
    https://www.dropbox.com/s/481grv9vjsaroos/LE%20GLOBAL%20DES%20DEUX%20SESSIONS%20PAR%20DELEGATION%20%20%28Scolaris%C3%A9%29-9.xlsx?dl=0

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *