تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » دين ودنيا » حتى لا ننسى،فيديو يوثق للنسخة الأولى لليالي السماع و المديح ، التي اختفت مع اختفاء مؤسسة الرحامنة للتنمية المستدامة .

حتى لا ننسى،فيديو يوثق للنسخة الأولى لليالي السماع و المديح ، التي اختفت مع اختفاء مؤسسة الرحامنة للتنمية المستدامة .

شعلة

فيديو يوثق بالصوت و الصورة النسخة الأولى  لفعاليات ليالي السماع و المديح بالرحامنة التي كانت تنظم من طرف مؤسسة الرحامنة للتنمية المستدامة لمؤسسها فؤاد عالي الهمة بشراكة مع عمالة الرحامنة و المجلس الإقليمي للرحامنة و المجلس الجماعي لابن جرير و عدة مؤسسات أخرى ،و التي كانت تعتبر محطة ثقافية و روحية تمر على ثلاث مراحل بكل من ابن جرير و صخور الرحامنة و سيدي بوعثمان و التي كانت تشهد حضور وازن للمسؤولين و المنتخبين و الفعاليات و الساكنة.

اليوم و مع اختفاء مؤسسة الرحامنة للتنمية المستدامة اختفى معها هذا العرس الثقافي الرمضاني مند ثلاث سنوات و  الذي كان متنفسا للساكنة، خاصة التي تعشق هذا النوع من الامداح و الاناشيد الروحية،مثل  ما اختفى مهرجان الربيع الثقافي “اوثار” من قبله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *