أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » ثقافة وفنون » يوم مشهود بصخور الرحامنة ،رياضة،اقتصاد ،تبوريدة و ملحمة زجلية”انه مهرجان الرمى و الطلبة و الخيالة

يوم مشهود بصخور الرحامنة ،رياضة،اقتصاد ،تبوريدة و ملحمة زجلية”انه مهرجان الرمى و الطلبة و الخيالة

شعلة

عاشت عاصمة الرحامنة الشمالية “صخور الرحامنة” اليوم الثالث من فعاليات النسخة الخامسة عشر لموسم الرمى و الطلبة و الخيالة،يوما مشهودا حافلا بالأنشطة و البرامج ، رياضية و اقتصادية و فنون التبوريدة و الزجل و المسرح ،يوما سما بشموخ ساكنة الرحامنة الشمالية الى أعلى  الدرجات ، أظهرت فيه جمعية الموروث  الثقافي و البيئي بالرحامنة عن علو كعبها في التنظيم و الانفتاح على  المؤسسات و جمعيات المجتمع المدني النشيطة بالمنطقة ،حيث و بشراكة مع جمعية سكورة للعمل الاجتماعي و التنموي عاش الجميع مع فصول المقابلة النهائية في دوري لكرة القدم و التي مرت في أجواء مشوقة رائعة بملعب صخور الرحامنة،و ذلك صباح يوم السبت 7 شتنبر الجاري ،الدوري  عرف مشاركة 24 فريقا من دواوير سكورة الحدرة ،و  انتهى خلال هذا العرس الرياضي الذي سجل حضور عدد من المنتخبين و المسؤولين و فعاليات المجتمع المدني و رجال الصحافة بفوز فريق دوار الصمامدة على فريق دوار اولاد لحسن بضربات الجزاء بعدما انتهت المقابلة بالتعادل الايجابي هدفين في كل شبكة .

الفترة المسائية من هذا المهرجان الذي خطف الانظار من قلب مركز صخور الرحامنة سجلت حضور عامل إقليم الرحامنة عزيز بوينيان على رأس وفد رسمي  مهم ،استهلها بزيارة لمعرض المنتوجات الفلاحية المنظم على هامش المهرجان من طرف جمعية الموروث الثقافي و البيئي بالرحامنة بشراكة مع جمعية شروق للتنمية  و مركز الإستشارة الفلاحية و غرفة الفلاحة مراكش آسفي  .

الوفد العاملي و بعد زيارة معرض المنتوجات الفلاحية،حيث عرضت مجموعة من التعاونيات منتجاتها الفلاحية كالمواد عطرية و العسل الطبيعي و منتوجات الصبار و الكبار و غيرها ، حط الرحال بالخيمة  الرسمية للمهرجان حيث يتواجد الآلاف من المواطنين يتابعون فقرات فن التبوريدة وسط فضاء على شكل لوحة فنية من اخراج و تنشيط  فريق الزوزي ،و على نغمات الحبة و البارود تم تكريم عامل الإقليم من طرف رئيس الجمعية منير الحسيني اعترافا له بالمجهودات التي ما فتئ يلدلها  في سبيل النهوض بالقطاع الثقافي مند مجيئه على رأس عمالة الإقليم.

الفترة المسائية كانت ملحمة بكل المقاييس ،صدحت فيها و في حضور الفنان الكبير محمود الادريسي و عدد من المنتخبين و الفعاليات الجمعوية و رجال الصحافة و الإعلام ، حناحز الزجالين رجالا و نساء بقصائد زجلية تغنت في مجملها على فن التبوريدة و شموخ الفرس و خاصيات البادية ،اختتمت بمسرحية من تأليف و اخراج فريق الصالون الثقافي لمت لحباب بالحي المحمدي بالبيضاء ، الملحمة التي نظمت من طرف جمعية الموروث الثقافي و البيئي بالرحامنة بشراكة مع جمعية آفاق للرياضة و التنمية بصخور الرحامنة سجلت حفل توقيع ديوان ريح الخاطر للزجال حميد بوكا ،أحد أعضاء الصالون الثقافي لمت لحباب صاحب ملحمة هذه الأمسية الفنية،الملحمة عرفت كذلك تكريم كل من الفاعلة السياسية و الجمعوية النشيطة زهور الغندور و ميلودي النبوي إطار تربوي و فنان التشكيلي و بوجمعة الروحي اطار تربوي ، شاعر و موسيقي و عبد العالي الحسني   اطار تربوي و فاعل جمعوي نشيط و كذا المهدي بيمو القائد السابق لكل من جماعة صخور الرحامنة و اولاد تميم،  بالإضافة إلى تقديم الشواهد التقديرية لجميع المشاركين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *