أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 16

شعلة tv

الرئيسية » التربية و التعليم » المدير العام للتعاون الوطني يشرف على نصف نهاية الاقصائيات الرياضية لمؤسسات الرعاية الاجتماعية بالرحامنة

المدير العام للتعاون الوطني يشرف على نصف نهاية الاقصائيات الرياضية لمؤسسات الرعاية الاجتماعية بالرحامنة

شعلة

بحضور باشا مدينة إبن جرير و قائد المقاطعة الحضرية و برلماني الرحامنة عبد اللطيف الزعيم الأولى رئيس المجلس الجماعي لمدينة إبن جرير عبد العاطي بوشريط ،و رئيس قسم العمل الإجتماعي  بعمالة الرحامنة و كل من مندوبي التعاون الوطني للرحامنة و القلعة ،ثمن المدير العام للتعاون الوطني  مبادرة مؤسسات الرعاية الاجتماعية في خلق الفضاء الاقليمي للتضامن و العمل الخيري ،التي اعتبرها  خطوة غير مسبوقة على الصعيد الوطني أحدثت بإقليم الرحامنة و على هامش نصف نهاية الاقصائيات الرياضية لمؤسسات الرعاية الاجتماعية في كرة القدم و ألعاب القوى يوم السبت 15 ابريل 2017 ،و تبعا لتوصية الإجتماع المنعقد يوم الخميس 13 أبريل 2017 ،حل المدير العام للتعاون الوطني بابن جرير و بعد اشرافه رفقة الحاضرين على توزيع الجوائز التحفيزية على الفرق المؤهلة للنهاية التي ستحتضنها مدينة اخنيفرة ، عقد اجتماعا مع الفضاء الاقليمي للتضامن والعمل الخيري لمؤسسات الرعاية الاجتماعية بالرحامنة و قد حضر هذا الاجتماع مجموعة من اعضاء الجمعيات المنضوية تحث هذا الفضاء برئاسة عبد اللطيف الزعيم اضافة الى المندوب الاقليمي للتعاون الوطني بالرحامنة ورئيس القسم العمل الاجتماعي بعمالة اقليم الرحامنة وبعض الجمعيات الاخرى وفي عرض للسيد المدير العام للتعاون الوطني الذي ثمن مبادرة التشبيك  التي هي  آلية للترافع من أجل تطوير العمل الاجتماعي مستحضرا تاريخ التعاون الوطني كمؤسسة للقرب وكآلية للتنمية الاجتماعية في ذكراها الستون و التي أبدعها جلالة المغفور له محمد الخامس طيب الله اثره الى جانب مجموعة من المؤسسات الاخرى التي رأت النور بعد الاستقلال والدور الريادي الذي لعبته هذه المؤسسة التي جاءت للبحث عن مجموعة من الحلول لشرائح مهمة من المجتمع والتي يرعاها قائد الامة محمد السادس وان هذه المؤسسة تعد آلية للقرب الى جانب مؤسسة محمد الخامس والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وباقي القطاعات الاخرى من مجالس الجهات والعمالات والاقاليم والجماعات الترابية الاخرى وباقي القطاعات الاقتصادية والاجتماعية و استعرض مجموعة من التجارب الناجحة على المستوى الوطني كما اشاد بالعمل الذي من المؤمل ان يشتغل عليه الفضاء وان يكون قيمة مضافة لكل مؤسسات الرعاية الاجتماعية بالاقليم وانه على اتم الاستعداد بتقديم كافة الدعم في اطار الامكانات المتوفرة وشكر السلطات الاقليمية على الدعم اللامشروط في ميدان الرعاية الاجتماعية وانه رهن الاشارة في المساعدة في القيام بتشخيص مندمج متكامل يخص البنيات والعنصر البشري كذلك وأنه سيعمل على ايفاد لجنة برئاسة المفتش العام للتعاون الوطني الى جانب اللجنة التقنية الاقليمية التي اوكل اليها القيام بتشخيص بخصوص مؤسسات الرعاية الاجتماعية تحت الاشراف الفعلي لعامل الاقليم على هامش اللقاء الذي عقد في الايام الماضية برئاسة السيد الكاتب العام وبحضور رئيس المجلس الاقليمي الرحامنة و اعضاء الفضاء كما ذكر بأن الاقليم سيعرف احداث مركز حماية الطفولة كما سيعمل على توفير مجموعة من المعدات في الاعاقة الحركية والاجهزة التعويضية والمعدات السمعية وكل ما تسمح به الامكانات كما التزم انه سيكون رهن اشارة الفضاء بعد تنزيل التشخيص لوضع خارطة طريق تراعي هندسة جديدة للرقي بالعمل الاجتماعي عبر مؤسسات الرعاية الاجتماعية واوصى بضرورة تعبئة كل الفاعليين بالاقليم لتسهيل الولوجية في سوق الشغل عبر التكوين بالتدرج والاندماج المهني وضرورة توفير التعليم النظامي لفائدة الفئة الصم والبكم والتفكير في خلق التعليم الاعدادي في افق الولوج للتعليم التأهيلي والجامعي على غرار باقي الدول المتقدمة وان هذه الفئة استطاعت التفوق والنجاح والاندماج عبر مجموعة من الحرف وقد اعجب بالتنظيم الذي شرف اقليم الرحامنة ووعد باحتضان النهاية في باقي الدورات كما تطرق المجتمعون الى ضرورة اشراك كل القطاعات الحكومية وهي مبادرة استحسنها كل الاعضاء الفاعلين بالفضاء الاقليمي في جو من التفاؤل بعد دراسة امكانية توفير وعاء عقاري لاحتضان مجموعة من المرافق تكون جزء من القيم المضافة في القطاع الاجتماعي رغبة في تطوير جودة الخدمات المؤمل ان ترفع من قدرات هذه المؤسسات

2 تعليقان

  1. غريب في بلاد العجائب

    مؤسسات الرعاية الاجتماعية لن تعرف أي تطور ما دام الأطر والمستخدومن يعانون من التهميش والاقصاء والحرمان ……، والدليل على ذلك هو أن السيد المدير لم يستطع قول كلمة شكر أوعرفان في حق هذه الفئة المسحوقة ، واكتفى بالتنويه بالجمعيات التي تتفرج على واقع المؤسسات من بعيد فقط .
    من سيدافع عن هذه الفئة حتى وسائل الاعلام التي من المفروض وللامانة تنوير الرأي العام بالحقائق ،لا تستطيع الخوض في هذا الموضوع ، هل لأنها تكتب ما يملى عليها أم أنها لا تريد التصادم مع المسؤولين ؟، أم أنها لا تعرف شيئا عن هذه المؤسسات ؟، فعلا وسائل الاعلام لا تعرف شيئا عن هذه المؤسسات وواقعها المرير

  2. غريب في بلاد العجائب

    مؤسسات الرعاية الاجتماعية لن تعرف أي تطور ما دام الأطر والمستخدمون يعانون من التهميش والاقصاء والحرمان ……، والدليل على ذلك هو أن السيد المدير لم يستطع قول كلمة شكر أوعرفان في حق هذه الفئة المسحوقة ، واكتفى بالتنويه بالجمعيات التي تتفرج على واقع المؤسسات من بعيد فقط .
    من سيدافع عن هذه الفئة حتى وسائل الاعلام التي من المفروض وللامانة تنوير الرأي العام بالحقائق ،لا تستطيع الخوض في هذا الموضوع ، هل لأنها تكتب ما يملى عليها أم أنها لا تريد التصادم مع المسؤولين ؟، أم أنها لا تعرف شيئا عن هذه المؤسسات ؟، فعلا وسائل الاعلام لا تعرف شيئا عن هذه المؤسسات وواقعها المرير

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *