أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 18

الرئيسية » أخبار وطنية » هل خطط عامل الرحامنة لنسف فعاليات منتدى الصحافة ؟ ،أم لا علم له بوجوده أصلا !!!

هل خطط عامل الرحامنة لنسف فعاليات منتدى الصحافة ؟ ،أم لا علم له بوجوده أصلا !!!

شعلة

سلوك غريب و مستفز أقدم عليه ديوان عامل الرحامنة ،منتصف يوم السبت 15 يوليوز 2017 ،تزامنا مع انعقاد فعاليات المنتدى الدولي للصحافة و الإعلام بالرحامنة في نسخته الثانية تحت شعار “من أجل تجسيد الرؤية الملكية القائمة على إعادة الثقة لافريقيا “،  في الوقت الذي كان فيه أعضاء جمعية الصحافة و الإعلام الإلكتروني بالرحامنة ،المنظمة لهذا الحدث الهام الذي حضره رجال الصحافة و الإعلام و عدة دكاترة و باحثين في شؤون أم القارات من المغرب و من الدول  الإفريقية الشقيقة و الصديقة ينتظرون عامل الإقليم تشريفهم و تشريف ضيوف الإقليم بزيارة مجاملة و ترحيب  و حضوره حفل الإفتتاح على الأقل، رنت هواتف مدراء الجرائد الإلكترونية تباعا أثناء ندوة المنتدى ،أخبرهم على إثرها مدير ديوانه أن عامل صاحب الجلالة على إقليم الرحامنة  يريد القيام بزيارة بعض المؤسسات التعليمية و يطلب منهم مواكبتها و الحضور الى عين المكان بعد نصف ساعة ،بالرغم من علمه أن لديهم ضيوف من أكثر من 15 دولة من بينهم هيئة ديبلوماسية و عدة شخصيات أخرى وازنة.

الجسم الإعلامي المحلي الذي  أصيب بالذهول لهذا السلوك الرامي الى نسف فعاليات المنتدى ، طرح عدة تساؤلات بقي الجواب عليها عالقا ،أهي رسالة عاملية تبخس عمل الجسم الإعلامي الرحماني في مناقشة موضوع من المواضيع الكبيرة التي تشغل بال الدولة ،أو أن ممثل الجالس على العرش  لا يتفق مع توجه الملك نحو افريقيا و إعادة الثقة لساكنتها ،و تبقى الطامة الكبرى هي أن يكون سيادته لا علم له بما يجري داخل النفود التي يمثله ،المهم هو أن السيد العامل  فضل هذا اليوم أن ترافقه الصحافة أثناء تفقدة للمؤسسات التعليمية عوض مناقشة موضوع الرؤية الملكية السديدة  نحو البيت الإفريقي  و كذا مناقشة الإعلام  و علاقته بتنمية القارة السمراء.

للإشارة ففعاليات المنتدى سجلت حضور بالإضافة إلى المشاركين المغاربة و الأفارقة  رئيس المجلس الحضري لإبن جرير السيد عبد العاطي بوشريط و بعض نوابه و رئيس المجلس الإقليمي للرحامنة السيد مصطفى الشرقاوي و نائب رئيس جهة مراكش اسفي  السيد مولاي محب التهامي و الكاتب العام لدار المنتخب بجهة مراكش اسفي السيد حسن امعيلات و ممثلة عن وزارة الثقافة و الإتصال و القنصل  الشرفي  لدولة مالي و العديد من الفعاليات المدنية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *