تصفح جريدة شعلة العدد 18

شعلة tv

الرئيسية » أخبار وطنية » وقفة احتجاجية أمام إدارة الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية و المسح العقاري والخرائطية بابن جرير

وقفة احتجاجية أمام إدارة الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية و المسح العقاري والخرائطية بابن جرير

شعلة

خاض منخرطو النقابة الوطنية للمحافظة العقارية، اليوم الثلاثاء 10 أكتوبر 2017، وقفة احتجاجية محلية أمام  إدارة الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية و المسح العقاري والخرائطية بشارع محمد الخامس بابن جرير، بحضور الحاج أعراب الكاتب الإقليمي لنقابة الإتحاد المغربي للشغل بالرحامنة ، سيعقبها إضراب وطني الخميس المقبل. و عدة محطات نضالية أخرى محليا ، جهويا و مركزيا .
و أوضحت النقابة النقابة الوطنية للمحافظة العقارية التابعة للاتحاد المغربي للشغل عبر بلاغ تتوفر “شعلة “على نسخة منه أن التصعيد في احتجاجاتها جاء بعد استمرار صمت الإدارة وتجاهلها للمطالب المشروعة والملحة للمستخدمات والمستخدمين و ما يترتب عن ذلك من احتقان اجتماعي وتذمر عارم للمستخدمين.

وحملت النقابة إدارة الوكالة مسؤولية المزيد من التدهور في الأوضاع الإجتماعية وتغييبها للمطالب المشروعة للمستخدمين والتي كانت موضوع التزامات صريحة واتفاقات موقعة كان آخرها محضر 28 مارس 2017.

وأضاف البلاغ أن الاحتجاجات تأتي من أجل تنفيذ إدارة الوكالة لتعهداتها والتزاماتها وعلى رأسها، الزيادة في الأجور والتعويضات، والتفعيل الجدي والكامل لمقتضيات الفصل 93 من النظام الأساسي للمستخدمين، وتنفيذ عدد من الالتزامات موضوع محضر اتفاق 28/03/2017، بالإضافة لتوفير الحماية القانونية للمستخدمين النزهاء وتفعيل دور مؤسسة المحافظ العام والمفتشية العامة ودور محامي الوكالة للدفاع عن المستخدمين المتابعين”.

في السياق نفسه، كشف عزيز المحريري الكاتب العام  الوطنية للمحافظة العقارية بابن جرير ، في تصريح لـ” شعلة” أن “النقابة قررت استئناف برنامج نضالي عبر خوض سلسلة من الوقفات الإحتجاجية والإضرابات طيلة شهر أكتوبر الجاري ،و أكد  المحريري  ، أن المسؤولين النقابيين كشفوا للإدارة أنه من أجل أن تضطلع الوكالة بأدوارها كمرفق عمومي و من أجل رفع المداخيل كما تبتغي الإدارة، وجب الإهتمام بالعنصر البشري و توفير الحماية القانونية اللازمة له خصوصا أنه في الآونة الأخيرة شهدت متابعات قضائية عديدة في حق مجموعة من المستخدمين والمستخدمات.

0

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *