أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » أخبار وطنية » “با عياد “من ابن جرير : “خدوا المكاسب، خدوا المراكز و اتركوا لي الشارع العام”

“با عياد “من ابن جرير : “خدوا المكاسب، خدوا المراكز و اتركوا لي الشارع العام”

شعلة

ترى هل ” با عياد” يحس أنه مواطن مغربي ؟ يعيش في دولة الحق و القانون، دولة الشعارات الكبرى، و هو مرمي في عالمه الخاص يتألم مند أكثر من ثلاث سنوات أمام المستشفى الاقليمي للرحامنة، يعاني في صمت، فاقد لنعمة البصر ،يقضي الليالي يعاني  من الحر و البرد و هو في حالة مزرية ، أمام صمت المسؤولين و أمام لا مبالاة المجتمع المدني الذي ملأ الدنيا بالماكياج ،خاصة أصحاب المراكز ذات الطابع الإجتماعي و التي فاحت رائحة تسابقهم لتلميع الصورة أمام عامل الإقليم الجديد على نغمات “نعاني من  قلة الدعم “،بعدما نفدوا نفس السيناريو مع العامل السابق، و الواقع أظهر أن مركزا واحدا هو الذي استطاع أن يتسع لجميع الفئات المعوزة من أطفال متشرين و نساء عازبات و مسنين و متسولين و يتامى و فقراء ،ألا هو الشارع العام، الذي انتزع إسم مركزا من لا مركز له عن جدارة و استحقاق، حتى الجمعية الخيرية الإسلامية التي يترأسها موظف تابع لوزارة الداخلية و هي سابقة في تاريخ العمل الجمعوي، أفرغت من محتواها و أصبحت مرفقا للطلبة و الطالبات ، في الوقت الذي كان الأحرى بها إستقبال اليتامى و المحتاجين و أطفال الشوارع و المسنين و غيرهم من المحرومين …….لك الله و الشارع يا ” با عياد “.

للإشارة ،”با عياد ” يبلغ من العمر حوالي 60 سنة ، ينحدر من أحد دواوير جماعة سبت لبريكيين فقد البصر من كثرة الإهمال ، يعيش أكثر من ثلاث سنوات في وضع مؤساوي جدا ،صار و من يشبهه ،وصمة عار علي جبيننا  جميعا ،و نحن أبناء وطن واحد ،”شي ما حاس بشي”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *