أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » دين ودنيا » فيديو…عامل الرحامنة يترأس مراسيم صلاة الإستسقاء بابن جرير

فيديو…عامل الرحامنة يترأس مراسيم صلاة الإستسقاء بابن جرير

شعلة

ترأس السيد عزيز بوينيان ،  عامل إقليم الرحامنة، اليوم الجمعة 24 نونبر2017 ، في مصلى مسجد المحسنين بحي الفرح ابن جرير ، مراسيم صلاة الاستسقاء بحضور الكاتب العام لعمالة الرحامنة، و قائد القواة المسلحة الملكية للقاعدة العسكرية ابن جرير و رئيس و وكيل الملك لذى محكمة ابن جرير الإبتدائية و مندوب الأوقاف والشؤون الإسلامية و رئيس المجلس العلمي و رئيس المجلس الإقليمي للرحامنة و رئيس المجلس الحضربي لإبن جرير و رؤساء المصالح الخارجية و عدد من الشخصيات المدنية و العسكرية و كم غفير من المصلين.

 

و مشى الموكب  العاملي على الأقدام انطلاقا من أمام باب الملعب البلدي في اتجاه مصلى مسجد المحسنين ، يتقدمهم مجموعة من طلبة الكتاتيب القرآنية ، حسب شعائر صلاة الاستسقاء على طريقة المذهب المالكي، مع جموع المؤمنين في خشوع وتضرع إلى الباري جلت قدرته، بأن يسقي عباده وبهيمته، وينشر رحمته، ويحيي بلده الميت.

و تحدث الإمام “رئيس المجلس العلمي “في خطبته عن سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم لإقامة صلاة الاستسقاء، داعيا في الوقت ذاته، عموم المسلمين إلى الاستغفار وطلب رحمة الله تعالى، الذي ينزل الغيث من بعد قنوط وينشر رحمته، و أكد على ضرورة التراحم بين المسلمين والإحسان إلى المكلومين و مواساة المرضى، و إعانة العباد على نوائب الدهر وغيرها من السمات و الأخلاق الحميدة مستدلا بذلك بآيات من الذكر الحكيم و احاديث من سيرة المصطفى صلى الله عليه و سلم.

كما نبه إلى ضرورة اتقاء الظلم، لأن الظلم ظلمات يوم القيامة، و أوصى بإقامة الصلوت و إتيان سرها، و إيتاء الزكاة وسلوك سبيل المتقين، و الإكثار من الاستغفار و الخيرات.

هذا، وقد أدى عامل الإقليم  صلاة الإستسقاء رفقة عدد  من المسؤولين و المنتخبين و جموع  المواطنين من ابن جرير .

و بعد الصلاة رفعت أكف الضراعة إلى العلي القدير ليمطر هذا البلد الأمين وينزل الرحمة على عباده، و ينصر ملك البلاد.

يذكر أن وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، كانت قد أعلنت في بلاغ لها أن صلاة الاستسقاء ستقام بمختلف جهات وأقاليم المملكة اليوم الجمعة، و ذلك تنفيذا لتعليمات للملك محمد السادس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *