أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » أخبار وطنية » فيديو…عزيز بوينيان يعطي انطلاقة ورش السياحة بأقليم الرحامنة

فيديو…عزيز بوينيان يعطي انطلاقة ورش السياحة بأقليم الرحامنة

شعلة

ترأس عامل الرحامنة السيد عزيز بوينيان يوما دراسيا حول السياحة بإقليم الرحامنة صباح يوم الخميس 22 مارس 2018 بقاعة الإجتماعات التابعة لعمالة الرحامنة ،بحضور الكاتب العام للعمالة و رئيس المجلس الإقليمي و المندوبة الجهوية للسياحة بجهة مراكش أسفي و رئيس المجلس الجماعي لإبن جرير للرحامنة و ممثلي الرحامنة بمجلس جهة مراكش أسفي و عدد مهم من المنتخبين و الفعاليات الجمعوية و أصحاب وكالات الأسفار و أصحاب الوحدات الفندقية و رؤساء المصالح الخارجية و رجال السلطة المحلية و الإقليمية و رجال الصحافة و الإعلام.

اليوم الدراسي حول السياحة بإقليم الرحامنة الذي طال انتظاره ،عرف نقاشا مستفيضا بين الفاعلين في مجال السياحة بعد مداخلة كل من عامل الإقليم و المندوبية الجهوية للساحة و رئيس المجلس الإقليمي للرحامنة و بعد عرض كل من نائب رئيس المجلس الجهوي للسياحة توفيق مديح تحت عنوان” السياحة فرصة التنمية القروية” و محمد لعبادي مستشار في التنمية المستدامة تحت عنوان ” التنمية الإقليمية أية مقاربة” .

عامل الإقليم الذي أعلن عن تأسيس المجلس الإقليمي للسياحة بالرحامنة ،اعتبر في كلمته ،أن إقليم الرحامنة لم يستغل قربه من أكبر منطقة سياحية في العالم ،مدينة مراكس و أن للسياحة دور مهم في التعريف بالبلدان  و كذا تنشيط الحركة الإقتصادية و الإجتماعية و للرحامنة مؤهلات سياحية متعددة و دسمة بالنسبة  للسائح ،و يبقى إقليم الرحامنة الذي يتوفر على طاقة بشرية مهمة و مبدعة ، متميز بخصوصياته السياحة على جميع الأقاليم المحيطة بمدينة مراكش ، لا يبعد عنها الى بمسيرة 20 دقيقة و يتوفر على سلسلة من الجبال و على صناعة تقليدية فريدة كما يتوفر  على سياحة إيكولوجية و سياحة مائية ،و على عدة مآثر من مغارات و مطفيات يرجع تاريخهم للدولة الموحدية و كذلك وجود محمية الغزال آدم و سد المسيرة و المناطق المجاورة له ذات الطبيعة الخلابة و غيرها من المكاسب التي يجب تثمينها و تسويقها بشكل جيد.

هذا اليوم الذي سجله مصطفى الشرقاوي رئيس المجلس الإقليمي للرحامنة في كلمته بالمناسبة بمداد من ذهب ،و نوه كثيرا بحرص عامل الإقليم على النهوض بقطاع السياحة بالرحامنة باعتباره بوابة نحو تنمية شمولية و نهضة اقتصادية مهمة بالإقليم بالموازات مع باقي الأوراش التنموية المفتوحة ، اختتم بزيارة لتعاونية الألفية الثالثة لتثمين منتوج الكسكس ” دار الكسكس” بجماعة بوروس ،حيث وقف الجميع على مشروع نسائي متكامل ينتج مواد الكسكس “بيو” من المواد الزراعية الطبيعية و الذي نال إعجابهم ،و اعتبر مدخل للسياحة القروية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *