أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » أخبار وطنية » تداعيات مركز ثلاثي الصبغي : الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان بالرحامنة تتبرأ من عدنان ملوك و تجمد عضويته

تداعيات مركز ثلاثي الصبغي : الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان بالرحامنة تتبرأ من عدنان ملوك و تجمد عضويته

شعلة

أصدر المكتب الإقليمي للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان بالرحامنة بيانا للرأي العام تتوفر “شعلة” على نسخة منه ،بعد اجتماع أعضاء مكتبها التنفيدي برئاسة السيدة خديجة فكري بتاريخ 15 ماي 2018 ،و الذي تداولوا فيه  الخرجات الفبسبوكية الغير المسؤولة حسب لغة البيان للمستشار الإعلامي للهيئة ،المسمى عدنان ملوك و التي تتنافى مع مبادئ و سمعة الهيئة الحقوقية بشأن قضية المربيتين المطرودتين من مركز ثلاثي الصبغي بابن جرير ،الشيء الذي جعل المكتب الإقليمي للهيئة الوطنية لحقوق الإنسان بالرحامنة و بإجماع أعضائه يقررون تجميد عضويته بالهيئة الى حين اتخاد باقي الإجراءات ،كما تبرأت الهيئة من أي تصرف يصدر من المسمى عدنان ملوك و اعتبرته لا يعنيها من الآن.

هذا و كان المعني بالامر قد استغل صفحته الفايسبوكية و دافع بكل شراسة على رئيسة مركز الثلاثي الصبغي ،ضد المربيتين المطرودتين من المركز ،اللتين لقيت قضية طردهما التعسفي  مساندة و تفاعل كبيرين من طرف رواد العالم الازرق و رواد الصالونات السياسية خاصة بالرحامنة ،بالإضافة الى هجومه على جريدتنا التي نقلت صيحة المربيتين بكل أمانة استجابة لطلبهما و انسجاما مع خطها التحريري الواضح و الشفاف و الذي ظل و سيظل صوت من لا صوت له ،كما هاجم الصحافة المحلية  بالرحامنة بعيدا عن الموضوع الذي زعم مناقشته ،و أن مثل هذه الأساليب الدنيئة سوف لن تحد من استمرارنا من الوقوف بجانب المواطن المظلوم و كذا فضح الفساد و المفسدين ،بالإضافة الى ذلك و حسب مصادر الجريدة سوف تدخل الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان و جمعية حقوقية أخرى على الخط لتبني هذا الملف قصد معرفة حقيقة صيحة المربيتين و تمكينهم من حقوقهم المشروعة وفق دستور المملكة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *