أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » أخبار وطنية » باستثناء المنتخبين، الرحامنة غير حاضرة بحفل الولاء و البيعة بتطوان

باستثناء المنتخبين، الرحامنة غير حاضرة بحفل الولاء و البيعة بتطوان

شعلة

غليان داخل الصالونات السياسية بابن جرير  و بالرحامنة بشأن لائحة ممثلي ساكنة الرحامنة في حفل الولاء الذي يتم فيه تقديم و تجديد فروض  البيعة و الولاء للعاهل المغربي بمناسبة الذكرى 19 لاعتلائه عرش أسلافه الميامين .

باستثناء المنتخبين الذين حضروا بالصفة  لهذا الحفل المتجدر في تاريخ الحضارة المغربية و الذي يبقى هو ذلك الرابط المقدس بين الملوك العلويين  و الشعب المغربي من طنجة الى لكويرة ،لا أحد من ساكنة الرحامنة حضي بهذا الشرف  الذي يجسد الهوية الرحمانية ،الشيء الذي خلق جدلا كبيرا وسط الرأي العام بالقبيلة، قبيلة الرحامنة الذاكرة و التاريخ  ،مما  طرحت عدة علامات استفهام أمام أسئلة كثيرة  لم يجد لها أحد  جواب في ظل شح المعلومة ،حيث بات يقينا أن الرحامنة اصبحت تعيش في ظل هذا الوضع بدون رجال، بدون نساء ،بدون شخصيات ،بدون أعيان، بدون مثقفين ،بدون فعاليات اقتصادية أو جمعوية او رياضية ،  بدون، و بدون و اللائحة طويلة …

الأسماء التي تسربت إلى حد الآن حضرت ممثلة عن ساكنة الرحامنة ،تبقى كلها قادمة الى الرحامنة  من مدن أخرى من أجل العمل فقط ، من حقهم أن يتألقوا في الميادين التي يشتغلون فيها و التي يتقاضون عليها  رواتب محترمة  ،لكن ليس من حقهم أن يمثلوا الرحامنة الذاكرة و  التاريخ “بعيدا عن اية قبلية كما يفهم البعض   ”  ، لأن تاريخ الرحامنة هو ماضي الآباء و الأجداد ،حفر بالنضال و  بالدماء في جميع  المعارك و الملاحم التي ساهمت بجانب باقي القبائل  في تحقيق استقلال المغرب  .

رغم اختلاف أبناء الرحامنة فيما بينهم في العديد من الأمور إلا انهم لا يختلفون كونهم ظلوا و لازالوا يحافظون على هوية و تاريخ قبيلتهم و لا يظنون أن هذا الإقصاء يبقى  موقف رسمي او  غضبة ملكية   دون علمهم .

ترى هل يتجرأ أحدا بوضع أي إسم غير صحراوي او كما ينادونه (ولد الداخيل) كيفما على و ارتفع  شأنه  مممثلا عن  القبائل الصحراوية بحفل الولاء و البيعة ،او أن قبيلة الرحامنة أصبح حائطها قصيرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *