أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » ثقافة وفنون » مهرجان الرمى و الطلبة و الخيالة بالرحامنة الشمالية ،مهرجان الشباب بامتياز + صور و فيديو.

مهرجان الرمى و الطلبة و الخيالة بالرحامنة الشمالية ،مهرجان الشباب بامتياز + صور و فيديو.

شعلة

اختتم موسم الرمى و الطلبة و الخيالة صخور الرحامنة المنظم من طرف جمعية الرحامنة للموروث الثقافي و البيئي ظهر يوم الأحد 30 شتنبر 2018 بتوزيع الشواهد التقديرية على المشاركين و على المساهمين في نجاحه و بقراءة برقية الولاء و الإخلاص المرفوعة الى السدة العالية بالله الملك محمد السادس نصره الله ،و ذلك بعد أن عاشت ساكنة الرحامنة الشمالية و باقي الزوار القادمين  من عدة مدن بالمملكة على مدى أربعة ايام ، أجواء احتفالية استمتعوا فيها بعروض فن التبوريدة قام بتنشيطها حوالي 50 سربة ،جاءت من مختلف الجماعات الترابية للرحامنة و القبائل المجاورة لها ،بالإضافة الى معرض للمنتوجات الفلاحية و المجالية و كذا فضاءات لعب الأطفال ،باعتبار هذا الصرح الثقافي الكبير هو المتنفس الوحيد بالرحامنة الشمالية ،يبقى تنظيمه مرة في السنة فرصة أمام مختلف القطاعات التجارية لتحريك العجلة الإقتصادية بمركز صخور الرحامنة،و نقطة يلتقي فيها الشباب مثل الشيوخ و النساء من مختلف الجماعات حيث تتم انتقال عدوى المحافظة على التاريخ و الموروث الثقافي من جيل لأخر ،وذلك ظهر جليا بأخد الشياب زمام الأمور في جميع مناحي المهرجان ، لا من ناحية رئيس و أعضاء الجمعية المنظمة الذين كلهم شباب  و لا من ناحية الشباب  الذين كانوا يداعبون  الفرس على أيقاع الحبة و  البارود في سماء الرحامنة ،بالإضافة الى الكم الهائل للشياب الحاضر بمدرجات المحرك.

مهرجان الرمى و الطلبة و الخيالة صخور الرحامنة الذي حضي بتغطية أعلامية واسعة من طرف الصحافة المحلية و الوطنية و المدعم من عمالة الرحامنة و الجماعات الست بالرحامنة الشمالية و المجلس الإقليمي و مجلس جهة مراكش أسفي و مجموعة الجماعات الرحامنة الشمالية و بعض الفعاليات الإقتصادية المحلية ،سجل يقضة كبيرة و مواكبة جد مشرفة لخلية الصحة و رجال الوقاية المدنية و رجال الدرك الملكي و رجال القواة المساعدة حيث لم تسجل أية حالة تعكر صفو هذا الحدث المهم الذي صار قناة لتسويق هذا القطب الذي ينظر البه المسؤولين ،كقطب سياحي بامتياز في المستقبل القريب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *