أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » أخبار وطنية » تبادل الإتهامات بين الأطر التربوية و رئيس جمعية آباء و أولياء التلاميذ بالمركب التربوي المندمح لمحرة

تبادل الإتهامات بين الأطر التربوية و رئيس جمعية آباء و أولياء التلاميذ بالمركب التربوي المندمح لمحرة

شعلة

أصدرت الأطر التربوية العاملة بالمركب التربوي المندمج لمحرة بيانا استنكاريا تتوفر “شعلة ”  على نسخة منه يستنكرون و يدينون فيه التصرفات اللامسؤولة التي أقدم عليها رئيس جمعية أباء و أمهات و أولياء التلاميذ المؤسسة و التي أصبحت حسب لغة البيان تعرقل السير العادي للعمل داخل المؤسسة من قبيل التهجم و الصراخ أمام التلاميذ و الأساتذة و التحريض على الفوضى و إحداثها و تجاهله للنظام الجاري به العمل و لقواعد المرفق العمومي و عدم التزامه بتوصيات مجلس التدبير ،حيث صار يصول و يجول داخل المؤسسة دون حسيب أو رقيب و دون اعتبار لحرمة المؤسسة  ،نفس الكلام  أكذه مدير المؤسسة في اتصال هاتفي مع مصادر الجريدة و أضاف أن رئيس جمعية أباء و أولياء التلاميذ صار مصدر قلق بالنسبة للعاملين بالمؤسسة حيث يجهل الإختصاصات التي يخولها له القانون حسب رأيه.

حسن الزطوطي رئيس الجمعية و في رده على ما جاء في البيان الإستنكاري ،نفى ذلك جملة و تفصيلا و اعتبر ذلك  تملص من المسؤولية ، و أنه جد مرتاح  لما حققه لأبناء المنطقة بالدفاع المستميت على مصالحهم كرئيس لجمعية الآباء و أولياء التلاميذ بالمؤسسة خدوم بشهادة الجميع ،و بخصوص هذا الملف يضيف الزطوطي ،يرجع ذلك الى تدخله وفق ما دعى له صاحب الجلالة بخصوص العمل على دعم برامج النهوض بالتعليم و الحد من الهدر المدرسي بالعالم القروي ،حيث وقف  بجانب مجموعة من التلاميذ  كانوا يقطعون مسافات طويلة في اتجاه سيدي بوعثمان أو أولاد زراد بالسراغنة ،للدراسة في الأقسام الثانوية في الوقت الذي اعترض مدير المؤسسة بأن يمكنهم من مقاعد قريبة من مساكنهم بأمتار او كلمترات قليلة بدعوى الأكتضاض،حيث تعفي عائلاتهم من مصاريف و معانات هم في غنى عنها ،و قد تدفعهم لمغادرة القسم،و بفعل تدخله الناجح و المحرج الذي لم يعجب الأساتذة و كذا مديرهم ،سارعوا الى سلك هذه الطرق الملتوية ،حيث كان من المفروض بهم، يصيف رئيس الجمعية ،العمل يد في يد مع الساكنة و مع من يمثلهم ، عوض التعامل معهم بمنطق المحسوبية و الزبونية من ورائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *