أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » التربية و التعليم » بعد سؤال الزعيم بالبرلمان عن المدارس المهترئة بالرحامنة ،بلاغ توضيحي لمديرية التعليم ،و الحقيقة المرة على صفحات شعلة

بعد سؤال الزعيم بالبرلمان عن المدارس المهترئة بالرحامنة ،بلاغ توضيحي لمديرية التعليم ،و الحقيقة المرة على صفحات شعلة

شعلة : نعتذر لقرائنا عن بشاعة بعض الصور

توصلت مصادر الجريدة ببلاغ توضحي مرفوقا بعدة صور لمدرسة لعوينات بجماعة البراحلة اقليم الرحامنة  ،من طرف العربي الهنتوف المدير الإقليمي لمديرية الرحامنة للتربية الوطنية و التكوين المهني والتعليم عقب نشرنا لمقال صباح يوم الثلاثاء 23 اكتوبر 2018  لسؤال شفوي كان قد تقدم به عبد اللطيف الزعيم برلماني عن إقليم الرحامنة يوم أمس بقبة البرلمان تحت عنوان “بالبرلمان : الزعيم برلماني عن إقليم الرحامنة “نحشم السيد الوزير ندخل لمدرسة لعوينات بالرحامنة”.

و في ما يلي نص البلاغ التوضيحي كما توصلنا به.

سبق لموقعكم انه نشر مقالا حول سؤال شفوي لاحد برلماني المنطقة في موضوع تأهيل المؤسسات التعليمية وبطء وتيرة انجازها.

وللتوضيح وتنوير الرأي العام عموما وقراء موقعكم على الخصوص، تتشرف المديرية الاقليمية بالرحامنة ان تدلي بالبيانات التالية:

  • عملية تأهيل المؤسسات التعليمية تنخرط فيها الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين جهة مراكش اسفي من خلال مديريتها بالرحامنة، و عمالة الاقليم عبر برنامج تقليص الفوارق المجالية FDR بالاضافة الى بعض الشركاء: المجمع الشريف للفوسفاط، جمعيات دعم مدرسة النجاح، جمعيات امهات واباء واولياء التلاميذ، الجماعات التربية وبعض جمعيات المجتمع المدني.
  • تم وضع برنامج سنوي واخر متعدد السنوات (لكل الاسلاك) ويستهدف عدة مجالات منها : تعويض البناء المفكك- بناء الاسوار- الربط بالماء والكهرباء- بناء المرافق الصحية- تأهيل الداخليات- تأهيل الفضاءات والملاعب الرياضية..الخ.
  • وتيرة الانجاز تسير وفق المخطط المسطر والاجال المحددة.

أما فيما يخص وحدة ” لعوينات” فأترك لكم ولزوار موقعكم بناء مواقفهم واصدار احكامهم من خلال الصور المرفقة أو زيارة الوحدة للتأكد.

والمديرية الاقليمية إذ تطلب منكم نشر هذا التوضيح، فإنها تثمن مواكبتكم للشأن التعليمي بالاقليم بكل حيادية وموضوعية، وهي على استعداد تام لتقبل كافة الملاحظات والانتقضات مع طرح البدائل الكفيلة بتطوير المنظومة التربوية بالاقليم.

وتقبلوا فائق التقدير والاحترام.

هذه الصور توصلت بها الجريدة رفقة البلاغ التوضيحي

الصورة الثانية و بعد زيارتنا اليوم للمؤسسة ،لا أساس لها من الصحة حيث يبدو أنها  أخدت في مناسبة ماضية.

و بخصوص الفقرة ما قبل الأخيرة التي ترك فيها المدير الإقليمي للتربية و التكوين بالرحامنة ؛إصدار الأحكام لزوار جريدة شعلة من خلال الصور التي توصلنا بها من طرفه أو من خلال زيارة وحدة “لعوينات “موضوع السؤال بالبرلمان من طرف البرلماني “الزعيم”  للتأكذ من حقيقة الخبر، و هو ما قامت به جريدة شعلة حيث زار مديرها ظهر نفس اليوم المؤسسة التعليمية موضوع السؤال”وحدة لعوينات”و بعد حضور مدير المركزية  وقف و كما يظهر في الصور أسفله على الحقيقة المرة، حيث توجد في وضعية يرثى لها ،  تحتوي على حجرتين بسيطتين من نوع البناء المفكك و غرفتين مهجورتين محسوبتين تجاوزا على السكن الوظيفي بالإضافة الى أربع مراحظ “تحشم “حتى أن تنظر إليهما ،تنعدم فيهم كل الشروط للمدرسة الوطنية  ، لا ماء و لا كهرباء ،راوئح كريهة  ،و بجانبهم نافورة مهجورة  ،لتبقى هذه المؤسسة أحسن ما فيها هو ذلك السور الذي أقدمت على تشييده أحد الجمعيات المحلية بشراكة مع مؤسسة سكيلز الرحامنة و الذي بموجبه تم حجب الحقيقة ،حقيقة انعدام شروط تلقي الدراسة و تلقي العلم التي أراد المدير الإقليمي للتربية و التكوين التستر عنها في بلاغه التوضيحي  .

هذا و لقد انتقل مدير الجريدة رفقة مدير مركزية مجموعة مدارس الصوالح بن حمادي  ،ليقف من جديد على حجرة أيلة للسقوط بنيت في الخمسينات من القرن الماضي و كذا مراحيض أكثر تقززا تفوح منها روائها الكريهة على بعد أمتار بعيدة ،فيما علمت شعلة أن المدرستين المتبقتين بنفس المركزية ،(مدرسة لخميلات و مدرسة اولاد ابراهيم ) تتوفر   كل واحدة منهما على قسم آيل  للسقوط  ،حيث يتم الإستغناء عنهما خلال فصل الشتاء خوفا من حدوث كارثة لا قدر الله.

هذا و في اتصال هاتفي مع صاحب السؤال بقبة البرلمان ،البرلماني عبد اللطيف الزعيم عن حزب البام  حول رأيه بالبلاغ التوضيحي الذي صدر عن المديرية الإقليمية للتربية و التعليم  و الذي يفند أقواله امام الوزير، صرح أنه يتوفر على ملف متكامل  لجميع المدارس المتهالكة بإقليم الرحامنة و أنه بصدد  وضعه أمام الوزير المعني بالقطاع و أمام أنظار عامل الرحامنة حتى يساهم رفقتهم جميعا ،يضيف البرلماني في إصلاحها عوض حجب حقيقتها المرة   بالغربال ،و أرسل لمصادرنا صور تخص مدرسة “اولاد سعيد الفرعية” التابعة لمركزية لمحرة و اعتبرها نمودجا فقط أقسام مهترئة آيلة للسقوط  تشكل خطرا على التلاميذ و هي بدون سور منفتحة هلى جميع الإحتمالات،

صور أخرى توصلنا بها ،غنية عن التعريف لمدرسة فرعية بدوار ايت باعمران جماعة و قيادة بوشان ،بقايا بنايات ،بلا سور و مراحض لا تليق حتى لغير البشر.

تعليق واحد

  1. تفضل السيد المحترم برلماني بن جرير السيد عبداللطيف الزعيم ببسط قضية إهمال مدرسة فرعية لعوينات ببن جرير على انظار البرلمان و يشكر على هذه المداخلة التنويرية خلال الاسبوع الجاري غير مدرك ان جمعية لعوينات للتنمية الاجتماعية لعوينات و بشراكة مع الرحمانة سكيلز بإقامة سور للمدرسة حيت كان بالفعل الوضع كارتي بالمدرسة ، إلا ان قامة مندوبية التعليم للركوب على مجهودات الجمعية وعلى اجتهاد البرلماني جزاه الله فحضر موفد النيابة الى المدرسة فالتقطوا الصور على ان النيابة لم تقدم بأي مساعدة لا مادية ولا معنوية حلال بناء المدرسة فنشرو صور كأنهم قامو بالمطلوب و الغريب ان النيابة قامت بوضع صور غريبة عن المدرسة المعنية فرعية لعوينات حيت قاموا بالكذب على الرأي العام بالمنطقة مما استاء له الجميع الذين يتساءلون عن الغاية من إلصاق اعمال لا علاقة لهم بها محاولين الضحك على الذقون العيب و العار أن تركب نيابة التعليم على الحدث وتحاول إظهار أنها تقوم بالمطلوب للمدارس بالمنطقة وهي لا يطأ رجالها المدرسة طيلة مرحلة البناء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *