أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » 24 ساعة » انطلاق ورش بيئي بمركزية مجموعة مدارس لمحرة باولاد اعمر “لبحيرة”
????????????????????????????????????

انطلاق ورش بيئي بمركزية مجموعة مدارس لمحرة باولاد اعمر “لبحيرة”

شعلة

على إقاع أمطار الخير و البركة التي تساقطت على بلادنا مند صباح اليوم الاحد 28 اكتوبر الجاري ،انطلقت الأشغال  بالورش البيئي رواده مجموعة من الشباب كلهم حيوية و نشاط ،و ذلك بمركزية مجموعة مدارس لمحرة “بأولاد اعمر ” على مدى اربعة ايام ، تحت شعار “مدرستنا مستقبلنا …مستقبلنا بيئتنا”،و المنظم في أطار مشروع دعم ثقافة الحفاظ على البيئة المدرسية بإقليم الرحامنة من طرف حركة الطفولة الشعبية فرع ابن جرير -القدس ، بشراكة مع المكتب الشريف للقوسفاط و بدعم من عمالة الرحامنة و بتنسيق مع قدماء تلاميذة مرسة اولاد اعمر لمحرة.

هذا الورش الطموح يتوخى منه جميع الشركاء تأهيل المدرسة و تحويل  حجراتها  الى تحف فنية تجعل التلاميذ  و الاساتذ على حد سواء أمام بيئة تساعدهم على التحصيل و العطاء  دون كلل أو ملل ،و كذا تحويل باقي الفضاءات الى مساحات خضراء تنبعث منهم الروح ،حيث يصبح من الواجب على التلميذ و الأستاذ المحافظة عليها و الإعتناء بها ،و تحمل الجميع مسؤوليته اتجاه النهوض بواقع المدرسة العمومية كل من زاويته و كذا إصلاح المراحظ و تهييء قاعة للمطالعة و باقي البرامج الثقافية و جانب منها للتمريض و العلاجات الاولية.

هذا و للإشارة فالمركزية قد تم تغيير إسمها في وقت سابق من”مركزية مجموعة مدارس  بني حسان “الى “مركزية  مجموعة مدارس  لمحرة”  ،و هي  تبقى من أقدم المدارس بالرحامنة حيث كانت آنداك محجا للعشرات من أبناء ساكنة الدواوير المجاورة لطلب العلم ، بنيت في أول مرة   وسط الدوار من مجموعة من  الحجرات من الطين و اسقف من عود الأشجار و القصب و التبن ،حتى غاية 1978 م حيث تم وضع أول حجرتين من البناء المفكك بجانب الداور الذي كان يضم آنداك أكثر من 300 كانون ،و التي تخرج منها  أطر و مهندسين و العديد من رجال التعليم و عبدو ربه كاتب هذه السطور ،منهم من قضى نحبه و منهم من لازال ينتظر.

و لنا عودة للموضوع بعد انتهاء المشروع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *