أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » أخبار وطنية » بعد أن تراجعت شعبية الإحتجاجات ،عاد التلاميذ الى أقسامهم بمديرية الرحامنة

بعد أن تراجعت شعبية الإحتجاجات ،عاد التلاميذ الى أقسامهم بمديرية الرحامنة

شعلة : الصورة “أرشيف”

عاد التلاميذ بشكل تدريجي الى أقسامهم اليوم الثلالثاء 13 نونبر الجاري بمديرية الرحامنة ،نيجة تراجع شعبية الإحتجاجات التي قادوها طيلة الأسبوع الماضي و بداية الاسبوع الحالي، ضد ترسيم الساعة الصيفية ، و كذا المبالغة و الدخول في المحضور ،جراء دخول أجسام غريبة على الخط و التي رافقتهم كالظل،مستغلة الوضع لخدمة أجندات تخريبية ، و بما أن الإحتجاج زاد عن حده فلقد انقلب  ضد مصلحة التلاميذ و هم مقبلين على مرحلة الفروض و الإمتحانات ،حبث تسبب ذلك لمعظم الآباء بالآلام  و الحسرة  لما آلت إليه وضعية أبنائهم بعدما تم استغلالهم في مواضيع لم تنجح أطراف تحمل بداخلها حقد ضد هذا الوطن في تحقيقها و يظهر ذلك جليا خلال الوقفات و المسيرات الاحتجاجية التي عرفتها مجموعة من مدن المملكة شارك فيها فتيات و فتيان أبرياء تم شحنهم و إطلاقهم في الشوارع و أمام المدارس و المنشآت العمومية حتى اغلبهم لا يعلمون فحوى التفاصيل عن موضوع الإحتجاج و لا يدركون مستوى خطورة الدور الذي أنيطوا به بدون طلب أو التزام ، فقط هم ضحية طيش و دوافع غرستها جيهات في رؤوس بعضهم للتأثير بها على باقي زملائهم و أضحت واحدة من نزواتهم و مجرد لعبة يزاولونها في نوع من التسلية خلال الاحتجاجات و المسيرات ، لكن لا يمكن استثناء الآسر و أولياء أمور التلاميذ من المسؤولية المباشرة و الأخيرة فيما يقوم به فلذات أكبادهم مع غياب تتبع بشكل مقرب من مسار أبنائهم اليومي و تحركاتهم للحفاظ على سلامتهم و وضعهم في مأمن بعيدا عن كل ما يمكن أن يقودهم إلى قضايا هم لا يعلمون عن تفاصيلها أي وصف و قد تودي بهم إلى عقوبات بالدليل و الحجج .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *