تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » التربية و التعليم » عامل الرحامنة : التعليم الأولي من أهم الأولويات و الإنشغالات الوطنية و هو مصدر تقدم و ازدهار المجتمع

عامل الرحامنة : التعليم الأولي من أهم الأولويات و الإنشغالات الوطنية و هو مصدر تقدم و ازدهار المجتمع

شعلة

ترأس عامل إقليم الرحامنة عزيز بوينيان لقاء تواصليا حول التعليم الأولي بالإقليم صباح يوم الجمعة 03 ماي الجاري ، بمقر المديرية الإقليمية للتربية و التعليم بالرحامنة،و أخد له  كشعار “تعميم و تطوير التعليم الاولي” و ذلك بحضور المنتخبين و رجال السلطة و رؤساء المصالح الامنية و الخارجية و فعاليات المجتمع المدني و رجال الصحافة و الإعلام.

اللقاء التواصلي  تخللت فقراته عدة مداخلات و عروض عرفت بالمجهودات التي تبدل  من أجل النهوض بالتعليم الأولي بالإقليم ، الذي اعتبره عامل الاقليم في كلمته بالمناسبة من أهم الاولويات و الإنشغالات الوطنية و هو مصدر تقدم و ازدهار المجتمع ،و لبنة أساسية في المنظومة التربوية ،و قد تميز موسم 2018-2019 يضيف عامل الرحامنة عن سابقيه بتركيز غير مسبوق على هدف رئيسي يتمثل في تعميم التعليم الاولي و ذلك انسجاما مع سياسة  ملك البلاد  الذي شدد  في خطابه لكأس العرش الذكرى 19 على ضرورة القيام بمادرات مستعجلة لتفعيل تعميم التعليم الاولي.

و في هذا الإطار يضيف عامل الرحامنة في ذات الكلمة ،تم وضع برنامجا شاملا في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع الجماعات الترابية و جمعيات المجتمع المدني و المصالح اللامتمركزة لوزارة التربية الوطنية ،لتعميم التعليم الاولي بإقليم الرحامنة خصص له اعتماد مالي سنوي يقارب 4.2مليون درهم من ميزانية المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يضمن الأولويات و سد الخصاص الذي يعاني منه هذا القطاع ،بتدبير 177 قسم للتعليم الاولي بالعالم القروي ، خلق لها 177 منصب شغل من حملة الشواهد كمؤطرات و مؤطري التعليم الاولي و إحداث 5 مؤسسات للتعليم الأولي بالمراكز الشبه الحضرية ،هذه المعطيات اسنهدفت 5790طفل سنويا تتراوح أعمارهم ما بين 3و5 سنوات  تشرف عليها 23 جمعية للتعليم الأولي ،كما تضمنت اتفاقية الاطار بخصوص اقليم الرحامنة يضيف بوينيان الموقعة أمام الملك محمد السادس بين وزارة الداخلية ( المبادرة الوطنية للتنمية البشرية)و وزارة التربية الوطنية و التعليم العالي و البحث العلمي في شأن “دعم التمدرس و محاربة الهدر المدرسي ” مع المؤسسة المغربية للنهوض بالتعليم الاولي من أجل دعم التعليم الأولي بالعالم القروي لعملية 2019 ،احداث 27 وحدة للتعليم الأولي كمرحلة أولية ، و تحديد الكلفة الإجمالية في 5.4مليون درهم تشمل التأهيل و التجهيز و التسيير بالإضافة الى تأطير و تقوية قدرات  التدبير لدى الجمعيات المحلية و توظيف و تكوين المربيين و المربيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *