أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » أخبار وطنية » بعض الأعضاء عن المعارضة بجماعة أبن جرير ، لا شيء غير الصياح و النواح و “العصا في الرويدة”.

بعض الأعضاء عن المعارضة بجماعة أبن جرير ، لا شيء غير الصياح و النواح و “العصا في الرويدة”.

شعلة

لا حديث على موائد الصالونات السياسية الرمضانية بابن جرير ،إلا عن الفيلم الكوميدي الذي أظهر بالواضح و بالمرموز  الأمية السياسية التي يتخبط فيها بعض المستشارين وجدوا أنفسهم بطريقة او بأخرى يناقشون الشأن العام بالمجالس المنتخبة مثل ذلك الرجل الذي يضع إبنه فوق قفاه و يبحت عنه،و القضية هنا تتعلق ببعض الاعضاء محسوبين على المعارضة بجماعة ابن جرير عن حزبي الأحرار و العدالة و التنمية ،ظهروا بالأمس واقفين وراء كرسي رئيس جماعة إبن جرير داخل القاعة  الندوات خلال انعقاد دورة ماي العادية بحضور السلطات المحلية،و هم  يصرخون و يتهمون المجلس بالفساد و سوء التسيير ،و أنه غير قادر على توفير النصاب القانوني لإفتتاح الجلسة ، و بهذا و حسب خبراء في الميدان السياسي يكونون  قد ارتكبوا خطأ جسيما في حق دور المنتخب داخل المنظومة بالجماعة الترابية ،حيث لم يسجلوا أنفسهم بلائحة الحضور ،التي تسمح لهم أولا بالتدخل و الكلام و مناقشة الرئيس  داخل القاعة ،و ماداموا أصبحوا داخل القاعة إلا و لقد اصبحوا ضمن الحضور  لمناقشة اشغال الدورة  و أي شيء أخر فهو عبت و لعب الصغار ، و هذا ما  أبانت عنه معارضة ظلت مند تواجدها بمجلس جماعة ابن جرير  و في كل دورة أو مناسبة، لا تجيد إلا الصياح و النواح و البكاء و الإتهامات الباطلة و العرقلة و الكلام بالأيدي و تبخيس أي شيء  مهما كانت قيمته تحت شعار” العصا في الرويدة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *