أخر الأخبار

تصفح جريدة شعلة العدد 19

الرئيسية » غير مصنف » عاجل: بعد خروجه غاضبا،عامل الرحامنة يأمر بتوقيف المندوب الإقليمي للصحة .

عاجل: بعد خروجه غاضبا،عامل الرحامنة يأمر بتوقيف المندوب الإقليمي للصحة .

شعلة

مباشرة بعد خروجه غاضبا  من المستشفى الإقليمي للرحامنة قبل قليل،طلب عامل الرحامنة عزيز بوينان من الوزارة الوصية إعفاء  المندوب الإقليمي للصحة بالرحامنة من مزاولة مهامه لعدم كفائته في العمل و ضبط تسيير المنظومة الصحية بالاقليم، وفق مصدر من داخل عمالة الرحامنة ، و ذلك بعدما عاش الجميع داخل المستشفى و كما عاينت الجريدة  على أعصابهم جراء تنقل المسؤول الأول  بالاقليم  الى المستشفى بعد زوال اليوم فور علمه بأربع نساء على وشك الولادة يتوجعن داخل مستشفى دون أدنى جواب بسبب غياب الأطر الطبية و المسؤولين،حيث فتح بنفسه غرفة الولادة و أمر النساء بالدخول إليها قبل ان يتم إرسالهن كالعادة الى مراكش،مصرا على تفعيل هذا الجناح و كفى من “ترنسفير” ،”خدمو و لى خرجو عليا من هنا ،نعرف راسي راني معندي طبا في هذه السبيطار” هذه واحدة من العبارات التي كان عامل الرحامنة يرددها امام المسؤولين الصحيين، حيث صدى كلامه كان يسمع من خارج المستشفى ،و ان من يجب أن يشتغل بمستشفى الدولة لا يجب أن يتهاون في انقاد حياة المواطنين ، الا ان المندوب الإقليمي للصحة بالرحامنة الذي حضر على وجه السرعة رفقة باقي المسؤولين بعد علمهم بحضور عامل الرحامنة، كان غير مهتم ،حيث  رفض تنفيد تعليمات عامل الاقليم التي بموجبها كان الحل ،و يتعلق الامر بتعليق القرار “la note” في حينه للسماح  لبعض الممرضات المتخصصات  دخول غرفة العمليات بشكل قانوني  لمباشرة عملية توليد النساء السالفات الذكر ،و ذلك حسب قوله حتى يعقد اجتماعا مع الأطر الصحية و أن أي إجراء أخر سيزج به في السجن ،الشيء الذي لم يعجب عامل الرحامنة الذي عاينته مصادر الجريدة يتحسر و يتوعد الجميع و على رأسهم المندوب الإقليمي للصحة ،إما العمل او الرحيل،من يريد ان يشتغل مع الدولة لعلاج أبناء الشعب  مرحبا به و من يريد ان يشتغل مع العيادات الخاصة أو يشتغل وفق مزاجه فمكانه ليس هنا  .

هذا و علمت مصادرنا ان عامل الرحامنة كان قد عقد اجتماعا بالامس مع المسؤولين عن قطاع الصحة بالرحامنة لحل إشكالية تفادي ارسال النساء الحوامل الى مستشفيات مراكش ،حيث اصبحن غير مرحب بهن هناك، بدعوى ان مستشفى الرحامنة تتوفر فيه جميع الظروف لاستقبالهن ،إلا ان شيئا من ذلك لم يتحقق وضرب بكلامه عرض الحائط .

2 تعليقان

  1. هدا هوا المعقول شكرا لعامل إقليم الرحامنة

  2. سلام عليكم سبحان الله عندما يكون الانسان كلامه على صواب يأتي بعض الموظفين لا يودون اداء مهامهم ويحبون أن يتقاضو أجر وهم لا يعملون ومن جهة أخرى توجد فئة من الاطباء وطبيبات يعملون بجد جزاهم الله خيرا ومشكورا سيد عامل اقليم الرحامنة على الخدمات وعلى المجهود الدي يقوم به اتجاه المواطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *