تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » سلايدر » إبن جرير ، الأطفال المتخلى عنهم يخطفون قلب الطبيبة لبنى الهاني من النظرة الأولى.

إبن جرير ، الأطفال المتخلى عنهم يخطفون قلب الطبيبة لبنى الهاني من النظرة الأولى.

شعلة

لم تتأخر الدكتورة الأخصائية في الأنف الحنجرة  بالمستشفى الإقليمي للرحامنة لبنى الهاني دقيقة واحدة و هي تقوم بفحص روتيني بمركز أم المؤمنين عائشة للأطفال المتخلى عنهم خلال زيارتها له اليوم الخميس 07 يناير 2021 في إطار القافلة الطبية التي نظمتها مديرية الصحة بالرحامنة بتنسيق و شراكة مع عمالة الرحامنة لفائدة أطفال مؤسسات الرعاية الاجتماعية،(لم تتأخر) في الاعلان عن وضع نفسها رهن إشارة المركز متطوعة لتتبع صحة نزلاء المركز ، و تخصيص اوقات محددة لزيارتهم( مرة او مرتين في الشهر) و ذلك راجع حسب رأيها لاقتناعها بجدية الخدمات المقدمة من طرف الجمعية المحتضنة لهذه الشريحة من المجتمع ،و هو اسلوبا تضيف طبيبة الأنف و الحنجرة من شأنه ان يساعد و يشجع للإنخراط في فعل الخير دون قيد او شرط ، جعلها تقع في حب هؤلاء الأطفال من النظرة الأولى،و جعلها تحس بأن الوطن لازال ينجب قلوبا تفيض بالحنان،و هي امورا أنستها مناظرا مقززة كانت قد وقفت عليها بمراكز أخرى مخصصة لاحتضان نفس الشريحة، هذا و كانت الدكتورة لبنى قد حلت بالمركز صباح اليوم رفقة المندوب الإقليمي للصحة بالرحامنة كمال الينصلي و طبيبة الأسنان و بعض الممرضات، حيث قضوا جميعا مع النزلاء أوقاتا ممتعة ،سلموا في ختامها مجموعة من الأدوية لرئيسة المركز محجوبة أورير ،التي لم تفوت الفرصة دون تقديم تشكراتها لكل  من ساهم في انجاح هذا الورش الانساني و يتعلق الأمر بعامل الإقليم و جميع رؤساء المصالح المشتغلة معه  و جميع مكونات محكمة إبن جرير الابتدائية و كذا الأطر الصحية و التمريضية بالرحامنة برئاسة المندوب الإقليمي للصحة كمال الينصلي و مديرية التعاون الوطني الرحامنة و اعضاء  الفضاء الإقليمي لمؤسسات الرعاية الاجتماعية بالرحامنة و بعض المؤسسات التعليمية الخاصة و رجال الصحافة والإعلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *