الرئيسية » سلايدر » إبن جرير ، تدبير قطاع النظافة ،بين الامس و اليوم “التبخيس و الإشادة” ما الجديد ؟

إبن جرير ، تدبير قطاع النظافة ،بين الامس و اليوم “التبخيس و الإشادة” ما الجديد ؟

شعلة

ما الذي تغير بين الامس و اليوم بشأن تدبير قطاع النظافة التابع لمستودع جماعة إبن جرير، حتى انقلبت الأمور رأسا على عقب لدى بعض المستشارين و بعض الفيسبوكيين ،كانوا  بالأمس القريب  ينشرون  صور الازبال هنا و هناك بالمدينة على حيطانهم الفيسبوكية مصحوبة بعبارات فشل التجربة محملين المسؤولية لرئيسة الجماعة  لوحدها ، و اليوم و في ظل عدم وجود أي تغيير و بقدرة قادر صاروا يشيدون و يهللون بالأعمال الجبارة التي يقوم بها المفوض له تدبير الأشغال الجماعية بالمستودع الجماعي للمدينة تزامنا مع حملة النظافة المصاحبة لعيد الأضحى المبارك ، و كأن المعني بالأمر  قد حصل على تفويض تدبير القطاع ساعات قبل حلول العيد في حين انه تسلم التفويض كباقي نواب الرئيسة مند تشكيل المكتب المسير لهذه الولاية اكثر من سنتين من الآن . مع العلم و حسب معلومات توصلت بها الجريدة ان رئيسة الجماعة ظلت حريصة من خلال تواصلها المستمر مع إدارة المستودع  من أجل مواكبة عملية جمع مخلفات اضاحي العيد او توزيع اكياس البلاستيك بل اكثر من ذلك العمل على تحفيز العمال من أجل بدل مجهودات استثنائية خلال هذه الفترة.
و الذي غاب او غيب عن رواد الخشبة ، انفضاح امرهم أمام الرأي العام ،حيث صاروا حديث الصغير قبل الكبير ، و أصبحوا مجرد ادوات يتحركون او يحركون من طرف جهة معينة خدمة لاجندة معينة. و ما تحركاتهم اليوم عكس الحقيقة بكاملها، الا تسخينات نحو بلوكاج جديد قد يضرب تنمية المدينة في العمق و الخاسر الأكبر طبعا في مثل هذه المزايدات الفارغة هي الساكنة و يتعلق الأمر بالتشويش على برنامج عمل الجماعة و اتفاقية تهيئة المدينة و تأهيلها مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة و هي مشاريع تهم الساكنة برمتها بمن فيهم مكونات الجماعة و اي شيء ضد ارادة هذه الساكنة ، ستكون عواقبه وخيمة.
اما حقيقة العمل الجماعي الذي لم يفهمه البعض بعد، بما فيهم بعض المستشارين، هو عمل جماعي يهم الجميع رئيسة و نواب ، مستشارات و مستشارين ، أطر و موظفين ، تقنيين و عمال بالإضافة الى السلطات الوصية ، و أي نجاح يحسب للجميع و أي فشل يحسب للجميع ،خاصة و ان جماعة ابن جرير مسيرة من طرف مجموعة من الأحزاب ، و كل حزب يتوفر على تفويض قطاع ما و قد ينعكس سلبا على صاحبه و كذا على الحزب الذي ينتمي إليه بالدرجة الاولى، ان ظل المعني بالأمر يرمي بالكرة في مرمى الرئيسة و هو يتوفر على كامل الصلاحيات للاشتغال و ما تفويض مصلحة المستودع الجماعي الا نمودجا. و خير جواب  قد يحرج من لهم ذرة من المروؤة ، تخص محطة مارس 2022 حين تجندت الرئيسة و بعض نوابها بمعية بعض المستشارين عن صف المعارضة في حملة نظافة بتنسيق مع المجتمع المدني في غياب تام للمفوض له بتدبير الأشغال الجماعية و من يدور بفلكه ( اصحاب الملتمس) الذين بخسوا آنذاك تلك الأعمال لانهم غير منخرطين فيها ، و اشادوا بها كثيرا اليوم نظرا لتواجدهم بمعية صديقهم المفوض له و كأنه اسندت له المهمة صباح يوم العيد .
و لنا عودة للموضوع بالتفصيل للنبش في باقي التفويضات و اللجان لتوضيح بعض الأمور بشأن من يعمل بجد و من ظل تفويضه او تواجده بأحد اللجان مجرد حبرا على ورق و يتقاضى تعويضاته من المال العام بأريحية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.