الرئيسية » رياضة » إبن جرير : بنية رياضية كارثية، 650 ممارس لكرة القدم على أرضية ملعب واحد.

إبن جرير : بنية رياضية كارثية، 650 ممارس لكرة القدم على أرضية ملعب واحد.

شعلة

في الوقت الذي صارت فيه مدينة إبن جرير تحصد  الألقاب العالمية الواحد تلوى الآخر نتيجة تواجد مدينة خضراء اكلوجية تحمل اسم ملك البلاد و تحتضن أكبر صرح للعلم و المعرفة في المغرب ،جامعة محمد السادس متعددة الاختصاصات و التي ستستقبل هذا الموسم ولي العهد الأمير مولاي الحسن للدراسة ، و في الوقت الذي تحتضن فيه عاصمة الفوسفاط كذلك عدة مشاريع كبرى موازية اسالت الكثير من المداد ،في ظل هذا كله لازال المشهد الرياضي في المدينة الذكية يتخبط في العشوائية حيث تنعدم أية رؤية بالنسبة للبنية التحتية الرياضية خاصة كرة القدم ، اللعبة الشعبية الواسعة الانتشار ،لأن المدينة الآن أصبحت  تتوفر على ما مجموعه 17 فريقا ممارسا للعبة، منهم فرق تابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم و منهم فرق أخرى تابعة لعصبة الجنوب مراكش، بالإضافة إلى الفرق و المدارس الكروية التابعة لهم ،اي حوالي 650 ممارس كلهم يمارسون على أرضية ملعب واحد ،و هو الملعب اليتيم بالمدينة الذي يتوفر  على الشروط المعمول بها لممارسة اللعبة، بالرغم من تواجده في مكان تنعدم فيه الشروط الأمنية حيث الازدحام و الاكتضاض بسبب الأسواق التجارية التي تحاصره و كذا الباعة الجائلين المنتشرين على طول الطرق المحيطة به ،و في الوقت الذي كان على المسؤولين التفكير في أحداث ملاعب أخرى او ملعب على الأقل يفي بالغرض و ذلك من أجل تخفيف الضغط على الملعب الرئيسي الذي لازالت تصرف عليه الأموال لتجميل وجهه أمام زوار المدينة ، و الذي صار من المرجح حسبب المتتبعين أن يتم هدمه في السنوات القادمة على اعتبار أن مكانه اصبحت المدينة في حاجة إليه كمتنفسا لها لمعالجة الاختناق الذي أصبحت تعيشه، عبر خلق ساحة و موافق للسيارات ،و اذا ما تم التفكير في هدمه و هاذا لاشك فيه سيكون المسؤولين الآن يتفننون في هدر المال العام بطرق عشوائية دون تخطيط استراتيجي ، اما اصحاب الشأن الرياضي بالمدينة، لازالوا بدورهم مشتتين (على سبع ارياح) بسبب غياب ما يسمى مجلس اقليمي للرياضة بالرحامنة الذي تم الحديث عنه ما من مرة ،حيث لا يتم اشراكهم في توزيع الدعم او مناقشة المشاكل الحقيقة للقطاع ،و هذا ما ظهر جليا مؤخرا بحرمان جميع الرياضيات من دعم المجلس الإقليمي للرحامنة و الاكتفاء فقط بدعم ثلاث  فرق حققت الانجاز ،حيث اعتبرته هي الأخرى مجرد فتات ، ناهيك عن مشاكل أخرى يتخبط فيها  القطاع و يتعلق الأمر على سبيل المثال غياب النقل الرياضي يشرف فرق المدينة الخضراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *