تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » دولية » استطلاعات الرأي تؤكد تقلص الفارق بين المرشحين للانتخابات الرئاسية بإندونيسيا

استطلاعات الرأي تؤكد تقلص الفارق بين المرشحين للانتخابات الرئاسية بإندونيسيا

شعلة بريس

أكدت خلاصات استطلاع للرأي صدرت اليوم الجمعة بجاكرتا أن الفارق بين المرشحين للانتخابات الرئاسية بإندونيسيا، جوكو ويدودو عن حزب النضال الديمقراطي وبرابوو سوبيانتو عن حزب حركة (غيريندرا)، تقلص إلى أدنى نسبة سجلت خلال الأسبوعين الماضيين.

وتشهد إندونيسيا، التي تعتبر ثالث أكبر ديمقراطية في العالم، منذ أسبوعين منافسة قوية بين المرشحين للانتخابات الرئاسية المزمع تنظيمها يوم تاسع يوليوز المقبل.

ويحافظ المرشح جوكو ويدودو على المرتبة الأولى بنسبة 43 في المائة من الأصوات مقابل 34 في المائة لمنافسه برابوو سوبيانتو حسب الاستطلاع الذي شمل عينة تتكون من 759 شخص في 79 قرية في جميع أنحاء إندونيسيا.

وأشارت نتائج الاستطلاع، الذي أجراه المعهد الإندونيسي للعلوم، إلى أن 23 في المائة من العينة أكدوا أنهم لم يحسموا بعد في قرارهم وذلك عشرة أيام قبل موعد الانتخابات التي يدلي خلالها 190 مليون ناخب بأصواتهم.

وكان استطلاع للرأي آخر أجراه نفس المعهد، قبل أسبوع، بتعاون مع منظمة أمريكية وشمل 2009 أشخاص في 33 إقليما، قد قلص الفارق إلى ثلاثة نقط أي أن جوكو ويدودو حصل على 42 في المائة من الأصوات في حصل برابوو على 39 في المائة.

وأوضحت وسائل الإعلام الإندونيسية أن انخفاض شعبية جوكو ويدودو الذي كانت استطلاعات الرأي تؤهله للفوز بفارق كبير، يرجع بالأساس إلى حملات التشويه التي قام بها مناصروا برابوو سوبيانتو والتي أطلقت إشاعات حول أصول جوكو ويدودو العرقية وعدم تشبثه بتعاليم الإسلام.

ووصلت هذه الحملات إلى تبادل الاتهامات بشكل مباشر وإصدار منشورات خصصت بالتشهير بالمرشحين وأدت في آخر المطاف إلى نبش ماضي مرشح حزب حركة (غيريندرا) برابوو سوبيانتو، الجنرال السابق بالجيش، ونشر معلومات حول تورطه مباشرة في انتهاكات لحقوق الإنسان في التسعينات من القرن الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.