تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » سلايدر » الأسرة و الوقاية من فيروس كورونا،برعاية مؤسسة بيض الزعيم

الأسرة و الوقاية من فيروس كورونا،برعاية مؤسسة بيض الزعيم

شعلة : نصائح برعاية مؤسسة بيض الزعيم

تشير دراسة لم تُنشر بعد أجراها علماء من كل من مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها ومعاهد الصحة  ومؤسسات أخرى في الولايات المتحدة، إلى أن فيروس يمكن أن يعيش لمدة يومين إلى ثلاثة أيام على الأسطح البلاستيكية وعلى الفولاذ المقاوم للصدأ.
لذا يُنصح بالحفاظ على المنازل نظيفة خلال هذه الفترة، وإذا كان أحد أفراد الأسرة مريضًا، فمن المهم الإبقاء على الأسطح المعرضة للمس معقمة دائمًا، وذلك يشمل مقابض الأبواب والخزائن، وأسطح الطاولات والمناضد، ولوحات المفاتيح، ومفاتيح الإضاءة.
ويوصي مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها باتباع التدابير التالية لتعقيم الأسطح في المنزل:
إذا كان السطح متسخًا بوضوح، يجب تنظيفه بالماء والصابون أولاً، ثم تعقيمه باستخدام مستحضر مطهر.ارتداء قفازات أحادية الاستخدام.التأكد من تهوية مكان التنظيف.استخدام محلول مبيِّض مخفف منزليًا، أو محلول كحولي بتركيز 70% على الأقلّ. وثمّة لدى وكالة حماية البيئة الأمريكية قائمة بمنتجات التنظيف التي تفي بمعاييرها ويمكن استخدامها ضد فيروس كورونا المستجد.اتباع تعليمات الاستخدام المطبوعة على ملصقات منتجات التنظيف والتعقيم هذه، مع التأكد من عدم انتهاء صلاحيتها.غسل اليدين عند الانتهاء من عملية التنظيف.
هل تتطلب المواد الغذائية اتباع آلية خاصة للتنظيف؟
يسبب فيروس كورونا المستجد أمراض الجهاز التنفسي لا الأمراض المنقولة بالغذاء، ما يعني أنه يؤثر في الرئتين لا في الجهاز الهضمي. ووفقًا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، لا يوجد حاليًا سبب يدعو للاعتقاد بأن الفيروس قد ينتشر عن طريق الطعام.
ومع ذلك، لا يزال المسؤولون يحثون الجميع على اتباع إرشادات السلامة الغذائية الأساسية التي تشمل غسل اليدين قبل تناول إعداد الطعام أو تناوله، واستخدام الأواني النظيفة، وإعداد الطعام وتخزينه بطريقة سليمة. كذلك يجب أن تتبع المطاعم وخدمات التوصيل ممارسات التحضير والطهو الآمنين للطعام.

هل تُعدّ عبوات المواد الغذائية آمنة؟
بينما وجدت الدراسة المذكورة آنفًا أن الفيروس يمكن أن يعيش لمدة تصل إلى 24 ساعة على الورق المقوى، فإن مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها يؤكد انخفاض احتمالية انتشار الفيروس من العبوات التي يجري شحنها على مدى أيام في درجات حرارة متحكَّم بها.
هل يمكن أن ينتشر الفيروس عبر الماء؟
ما من دليل على أن الفيروس الذي يسبب مرض كورونا المستجد يمكن أن ينتشر عن طريق مياه الشرب أو باستخدام حمامات السباحة أو أحواض الاستحمام، وفقًا لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها.
هل يمكن للفيروس أن يعيش على الملابس؟
لم يُجرَ بحث محدّد حول مدة بقاء هذا الفيروس على الملابس أو المناشف أو الأقمشة. ومع ذلك، لا يزال من المستحسن تغيير الملابس وغسلها بانتظام، لا سيما عند العودة من محل البقالة أو لمن لا يزال عليهم الذهاب إلى العمل يوميًا.
ويوصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بغسل الملابس عند أعلى درجة حرارة ملائمة والحرص على تجفيفها تمامًا. كذلك الحرص على عدم هزّ أدوات الغسل قبل تنظيفها تمامًا، حتى لا تتطاير منها الجراثيم.
إذا كنت تعتني بشخص مريض، فيمكن غسل ملابسه مع ملابس الآخرين، ولكن ينبغي الحرص على ارتداء القفازات أحادية الاستخدام وغسل اليدين بالماء والصابون بمجرد إزالة القفازات، مع تعقيم سلال الغسل والمقابض والأزرار على الغسالة والمجففة.
هل يُحمل الفيروس على البشرة؟
يمكن أن تعيش الجراثيم على أجزاء مختلفة من الجسم، ولكن مصدر القلق هنا يكمن في الأيدي، فهي على الأرجح ما يلامس الأسطح التي قد تكون حاملة للجراثيم وقد تنتقل إلى المرء عند لمس وجهه. ويمكن للناس الاستمرار في الاستحمام بانتظام كالمعتاد، ولكن ما من داعٍ لغسل الجسم كله عدة مرات في اليوم مثلما الحال مع اليدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *