تصفح جريدة شعلة

24 ساعة

الرئيسية » أخبار وطنية » الذكرى 18للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالرحامنة تحتفي ب 359 مشروع بقيمة 203 مليون درهم.

الذكرى 18للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بالرحامنة تحتفي ب 359 مشروع بقيمة 203 مليون درهم.

شعلة

ترأس عامل اقليم الرحامنة عزيز بوينيان حفل الذكرى 18على انطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحت شعار” حصيلة انجازات و مكتسبات المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ” وذلك صباح اليوم الإثنين 22ماي  2023 بمقر عمالة الإقليم بحضور الكاتب العام لعمالة الرحامنة و رئيس المجلس الإقليمي للرحامنة و رجال السلطة المحلية و المنتخبون و رؤساء المصالح الخارجية و رؤساء الاقسام بعمالة الرحامنة و ممثلي المجتمع المدني و رجال الصحافة و الإعلام، حفل عرف عرض مجموعة من الفقرات الفنية و التفاعلية و فيديوهات لخصت العمل الكبير الذي تحقق بفضل”المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ذات الأهداف التنموية حيث تم تنفيذ 359 مشروعًا قيمتها تجاوزت 203 مليون درهم”، وذلك في إطار تحقيق أهدافها في التطوير الشامل وتحسين جودة الحياة في المجالات الأساسية. تضمّنت البرامج المختلفة العديد من الجوانب المهمة والتدابير الفعّالة في مختلف المجالات الحيوية والاجتماعية.

في البرنامج الأول، تركزت الجهود على تعزيز وتطوير البنى التحتية والمجالات الأساسية في المناطق القروية الأقل تجهيزًا. تم تنفيذ 33 مشروعًا بتكلفة إجمالية قدرها 60.4 مليون درهم في مجالات الصحة والتعليم والكهرباء القروية والطرق والماء الصالح للشرب. أُوليت الاهتمام الأكبر لقطاعي التعليم والصحة، حيث استفادت المناطق القروية من تعزيز البنى التحتية الصحية وتوسيع أسطول النقل المدرسي. أيضًا، تم بناء وتجهيز 15 دارًا للطالبات والطلاب، ما سهّل توسيع نطاق الفرص التعليمية لأكثر من 1200 طالب وطالبة.

أما فيما يتعلق بالبرنامج الثاني، ركّزت المبادرة على تقديم الدعم للأفراد في حالات الضعف والهشاشة. تم تنفيذ 22 مشروعًا بتكلفة إجمالية قدرها 22.7 مليون درهم، وتميزت هذه المشاريع بتعزيز وتحسين الخدمات الاجتماعية في مراكز الاستقبال. شملت الجهود إنشاء وتجهيز 10 مراكز لرعاية الفئات الهشة في المناطق القروية والحضرية، مع التركيز على الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال المتخلى عنهم والنساء في وضعية صعبة ومرضى القصور الكلوي. تم أيضًا تزويد تلك المراكز بسيارات وتوفير المعدات التقنية اللازمة.

أما بالنسبة للبرنامج الثالث، فقد ركّز على تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب. تم تمويل ومواكبة 191 مشروعًا لشباب ريادي بتكلفة إجمالية قدرها 26 مليون درهم، حيث شاركت المبادرة بنسبة 58٪ في تمويل هذه المشاريع. كما تم دعم الاقتصاد التضامني والاجتماعي من خلال دعم 72 تعاونية بتكلفة قدرها 6.4 مليون درهم.

أما بالنسبة للبرنامج الرابع، فركّز على استثمار رأس المال البشري للأجيال الصاعدة. تم تنفيذ 41 مشروعًا بتكلفة إجمالية قدرها 87 مليون درهم، وتميز هذا البرنامج بتجربة رائدة في منظومة الصحة الجماعية، حيث استهدفت صحة الأم والطفل في القرى النائية. تم توفير الرعاية الصحية للنساء الحوامل والمراكز الصحية عبر 48 دوارًا و48 وسيطة جماعية. كما تم بناء وتجهيز 119 وحدة للتعليم الأولي، وتوفير الدعم المدرسي المجاني للتلاميذ من الصفوف الثالثة إلى السادسة بمبلغ إجمالي قدره 4.5 مليون درهم.

بهذه الإنجازات الملموسة، تؤكد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التزامها الراسخ بتعزيز التنمية المستدامة وتحسين جودة الحياة للمواطنين في المجالات الحيوية والاجتماعية المختلفة، وتأكيدًا على دورها الرئيسي في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في المجتمع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.