تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » ثقافة وفنون » الرحامنة : صفر ثقافة ، و كورونا مححب للتنصل منها.

الرحامنة : صفر ثقافة ، و كورونا مححب للتنصل منها.

شعلة

في ظل الحديث عن دعم الفن و المسرح و الثقافة من طرف وزارة الثقافة ، استفاد منه العشرات من البرامج الفنية على صعيد المغرب ،طبعا الرحامنة صفر مستفيد، و هو الشيء الذي جعل السؤال يطرح نفسه بإلحاح على المسؤولين و المنتخبين بالرحامنة الذين لا يعيرون أدنى اهتمام لهذه البرامج على اعتبار أن دعمها و الذي يبقى مجرد فتات، فصل من فصول تقديم الميزانية للتصويت عليها ،الشيىء  الذي يجعلهم لا يتابعون و لا يواكبون  تلك البرامج الثقافية بالرغم من أهميتها ،و لعل مناسبة هذا الكلام هو غياب أي تواصل في ظل جائحة كورونا مع هذه الجمعيات الثقافية و الفنية خاصة من طرف اللجان الثقافية بالمجالس المنتخبة و اخص بالذكر جماعة إبن جرير و المجلس الإقليمي للرحامنة اللذان وجدا هذا الوباء فرصة للتخلص من أي كلام في هذا الموضوع ،حتى و ان كانت هذه الجمعيات ستقوم تطوعا بحملات و برامج تحسيسية  بمخاطر الوباء كل من موقعها و كل من زاويتها،و تدهور القطاع الثقافي بالرحامنة ليس وليد الصدفة بل هو استمرار لسنوات عجاف خلت و خير برهان على ذلك هو غياب المركز الثقافي الذي لازال لم يفتح أبوابه في إقليم تتجاوز مساحته دولة لبنان و الذي ظل حلم جميع رجالات الفن و الثقافة و المسرح و السينما و الشعر و الزجل و غيرهم …على اعتباره أنه قناة من قنوات التواصل مع وزارة الثقافة و فضاء لَمِ الشمل و إخراج ما في الجعبة من إبداع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *