تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » أخبار وطنية » الرحامنة : في ظل كورونا ،الطلبة الجامعيون يصرخون و من يهمهم الأمر في دار غفلون.

الرحامنة : في ظل كورونا ،الطلبة الجامعيون يصرخون و من يهمهم الأمر في دار غفلون.

شعلة

في الوقت الذي تحركت فيه عدة اقاليم لمعالجة مشكل تنقل الطالبات و الطلبة إلى مقر الجامعات مطلع الشهر المقبل قصد اجتياز الامتحانات الجامعية،بلع المسؤولون و رؤساء الجماعات بالرحامنة ألسنتهم تحت شعار ” كم من حاجة قضيناها بتركها ” باارغم من علمهم بالظروف التي تعيشها البلاد بسبب انتشار وباء كورونا المستجد و التي جعلت مسألة التنقل إلى مدينة مراكش شبه مستحيلة جراء الحالة الوبائية التي تعيشها و التي تسببت في توقف الحافلات و غلاء سيارات الأجرة.

طلبة إقليم الرحامنة و بالرغم من أسلوب الادان الصماء الذين قوبلوا به ،لا زالوا يناشدون المسؤولين و رؤساء الجماعات من أجل توفير وسائل النقل إلى مدينة مراكش قصد اجتياز الامتحانات الجامعية مطلع الشهر القادم على اعتبار أن الإقليم يتوفر على اسطول كبير من النقل المدرسي و النقل الرياضي و لا ينقص سوى من يتحمل المسؤولية و يتخد القرار في ظل هذا الظرف العصيب،ظرف كورونا اللعين.

مسألة اجتياز الامتحانات الجامعية مطلع الشهر المقبل بمدينة مراكش التي تعيش انتشار مخيف  لفيروس كورونا ،و لتفادي هذا كله ،كان من الامكن فتح مراكز للامتحانات بجميع إقاليم الجهة على نهج جامعة مولاي اسماعيل بمكناس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *