الرئيسية » أخبار وطنية » السلطات المحلية بابن جرير تمنع الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان من تنظيم نشاط بدار الشباب

السلطات المحلية بابن جرير تمنع الفرع المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان من تنظيم نشاط بدار الشباب

شعلة بريس

توصل موقع الجريدة ببيان من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع ابن جرير هذا نصه

بـــــــــيــــــــان

الجمعية المغربية لحقوق الانسان بابن جرير تدين منع السلطات

المحلية لفرع الجمعية من تنظيم نشاط حقوقي بدار الشباب

   تعرض فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بابن جرير للمنع من تنظيم مائدة مستديرة حول موضوع ” دور الحركة الحقوقية في الدفاع عن الديمقراطية وحقوق الإنسان ” بدار الشباب يوم السبت 1 نونبر 2014، حيث حضرت السلطة لعين المكان وأمرت بإغلاق دار الشباب ، ومنع أعضاء الجمعية من دخولها، رغم أنها تعتبر مقرا للجمعية حسب التصريح المدلى به لدى السلطة.

   إن هذا التصرف اللامسؤول الذي يضرب بعرض الحائط الحقوق المدنية والسياسية للهيئات والأفراد، وهو ما تضمنه كل المواثيق الدولية التي صادق عليه المغرب ،كما يضمنه منشور الوزير الأول رقم 28_99 في شأن استغلال الأحزاب والنقابات والجمعيات للمقرات العمومية، يعتبر تراجعا حقوقيا خطيرا يعود بنا مرة أخرى إلى سنوات التحكم والرصاص، ويبعثر كل مساحيق التجميل التي ما فتئت تتبجح بها الدولة في المجال الحقوقي ، مما يزيد من تعميق أزمة الوضع الاجتماعي المتأزم أصلا.

    إننا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إذ نرفض منطق التحكم والوصاية الذي تفرضه وزارة الداخلية على مؤسسات ومرافق الدولة نسجل :

  • إدانتنا الشديدة للتدخل المستهجن للسلطات المحلية قصد منع فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بابن جرير من ممارسة أنشطته الداخلية والجماهيرية بمقره دار الشباب ، في الوقت الذي ترتب فيه بنفسها أنشطة وحفلات بعض الجمعيات الصفراء صنيعة المخزن .

  • استغرابنا لازدواجية الخطاب لدى الدولة في التعاطي مع المسألة الحقوقية ، ونحن على بعد أقل من شهر من تنظيم المنتدي العالمي لحقوق الإنسان بمراكش.

  • دعوتنا لكل الهيئات المناضلة ، وعموم المواطنات والمواطنين لمزيد من التعبئة والصمود في وجه قوى القمع والفساد ، والتصدي لكل السياسات اللاشعبية الرامية إلى تفقير وإخضاع الشعب المغربي .

  • استعدادنا الدائم لفضح كل التجاوزات ، والتواصل مع مختلف فئات المجتمع المقهورة بكل الطرق السلمية المتاحة ، وعدم الخضوع لأي نوع من المساومة .

عن المكتب

بيان منع

بيانبيان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.