تصفح جريدة شعلة

إفتتاحية

 

إلى كل القراء

إن القراءة تعتبر مكسبا  ساميا للإنسان،لأنها تمكن من تنوير العقل والسمو به الى أعلى الدرجات والرقي به إلى عوالم الفكر والحرية.فالقراءة كيف ما كان نوعها تجعلنا ننفتح على حضارات أخرى والغور في مصدرها والتعرف عن أسلافناوالطريقة التي كانوا يعيشون عليها ودراسة فكرهم والإستفادة من المآل الذي قادهم إليه هذا الفكر .

واليوم يبقى سمو القراءة في مشاركة الآخر فكره وإستيعابه وإحترامه أيا ما كانت جنسيته وديانته وتكوينه الثقافي والتيار السياسي الذي ينتمي إليه. فهذا هو الهدف الذي تصبوا إليه جريدتكم الإلكترونية”شعلة بريس” بما اننا لدينا هذه الإمكانية للتواصل مع الآخر وفهمه والتفاعل معه ومع أفكاره.

فما نتمناه ايها القارئ والمتتبع العزيز هو ان تكون جريدة شعلة بريس مثلا يحتدى به في نقل الخبر وبكل موضوعية,وهدفنا الاسمى يبقى المشاركة في النهضة التي يسير عليها مجتمعنا العزيز”المغرب” وذلك على كل المستويات الإنسانية والإجتماعية و السياسية او الثقافيةوهذا لا يمكنه التحقق إلا بالرأي السديد المتشبع بروح المواطنة العالية الذي لايمكنه ان يكون سديدا إلا اذا كان عليه إجماع وتقبلته كل الشرائح الإجتماعية ووصل العقول لا القلوب.

لذا نعود لنقول ان جريدة شعلة بريس الإلكترونية تتمنى ان تكون جريدة فعالة وتطلب منكم ان تساهموا في إنجاحها وذلك بتشجيعكم وإنتقاداتكم التي سنتلقاها بصدر رحب والتي نتمناها ان تكون بناءة وهذا من اجل ترشيد القارئ الصغير وذلك بان نعمل سويا وبكل روح المواطنة التي يجب ان نجعلها مبدءا ساميا لدينا لكي ننير للناشئة طريق الفكر السليم حتى نجعلها صالحة مبرزة لشخصيتها ومساهمة في النهوض بمجتمعنا.ذلك هو الاتجاه الذي سطرته جريدة” شعلة بريس” الالكترونية التي نتمنى وبكل صدق أن تنال إعجابكم وتحضى برضاكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.