الرئيسية » أخبار وطنية » الميناء الجديد لآسفي مشروع مهم بالنسبة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لجهة دكالة عبدة

الميناء الجديد لآسفي مشروع مهم بالنسبة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لجهة دكالة عبدة

شعلة بريس

أكد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك عزيز الرباح على ضرورة تأمين ربط الميناء الجديد لآسفي بكافة شبكات النقل سواء السكك الحديدية أو الطرق.

والتي سيشكل بفضله محركا حقيقيا لإطلاق العديد من المشاريع على مستوى الجهة.

وشدد الرباح، الذي ترأس أمس الأربعاء بالرباط اجتماعا للجنة متابعة مشروع ميناء آسفي، على أهمية هذا المشروع بالنسبة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية لجهة دكالة عبدة، وكذا تأثيره على تنمية القطاع المينائي والبحري، وعلى الاقتصاد الوطني عموما.

وذكر بلاغ لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك أنه تم خلال هذا الاجتماع تقديم عرضين من طرف مديرية الموانئ والملك العمومي البحري ومديرية تجهيز الميناء الجديد لآسفي، حول تقدم دراسات الربط ومستوى إنجاز أشغال المرحلة الأولى للمشروع.

وخلال هذا الاجتماع أعطى السيد الرباح توجيهاته بخصوص القضايا التي تم طرحها، بهدف التقدم في إنجاز هذا المشروع الذي كان جلالة الملك محمد السادس قد أعطى انطلاقة أشغاله في 19 أبريل 2013.

كما طلب الوزير برمجة زيارة ميدانية واجتماعات فصلية مخصصة للمشروع تعقد برئاسته، بمشاركة كافة الفاعلين والأطراف المعنية كالمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والمكتب الشريف للفوسفاط وولاية جهة آسفي.

ويندرج هذا المشروع في إطار الاستراتيجية المينائية الوطنية في أفق 2030 التي تتوخى المساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية مع النهوض بالفرص المتاحة بالنسبة للفاعلين الاقتصاديين والمواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.