تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » أخبار وطنية » اليوسفية: بسبب سياسة الارتجالية والتخبط، المجلس الحضري ينأى بنفسه عن توثيق لقاءاته واجتماعاته

اليوسفية: بسبب سياسة الارتجالية والتخبط، المجلس الحضري ينأى بنفسه عن توثيق لقاءاته واجتماعاته

لم تنجز كتابة المجلس الحضري لمدينة اليوسفية محضرا للاجتماع الذي عقده مكتب المجلس مع ممثلين عن المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بالمركز الثقافي يوم الثلاثاء 22أبريل 2014، مع العلم أن اللقاء تمخض عنه قراران خطيران سيثيران لا محالة عند تنزيلهما ردود أفعال غاضبة من قبل السكان، أولهما قرار فرض تسعيرة تتجاوز ثلاثة آلاف وسبعمئة درهم على الربط بشبكة الصرف الصحي الذي يستفيد منه  مواطنو مدينة اليوسفية حاليا مجانا، وثانيهما قرار إضافة رسوم جديدة بفاتورة الماء بعد تدشين محطة التصفية، إضافة إلى ما بدر عن  مسؤولي المكتب الوطني من تحميل مسؤولية الانقطاعات المتكررة للماء الصالح للشرب التي عرفتها المنطقة مؤخرا إلى ما سموه “ضيعات بدون ترخيص” استنزفت حسب زعمهم الفرشة المائية لبحيرة الخوالقة الباطنية، في محاولة لصرف الأنظار عن الأخطاء الجسيمة للمكتب بهذا الصدد.
وفي هذا السياق علمت الجريدة أن رئيس المجلس الحضري لمدينة اليوسفية تنصل من المسؤولية، في رسالة جوابية إلى أحد مستشاري المجلس طلب الحصول على نسخة من محضر الاجتماع، معتبرا أن المجلس غير معني بإنجاز المحضر، بحكم أن الجهة المختصة والمشرفة عليه هي قطاع المكتب الوطني للماء الصالح للشرب باليوسفية.

بدوره اعتبر أحد متتبعي الشأن المحلي عدم إنجاز محضر يؤرخ للاجتماع المذكور وفاء من المجلس لنهج العشوائية والارتجالية والتخبط الذي يميز سياسة المجلس الحضري وطريقته في الاشتغال، واستغرب ذات المتتبع تمادي المجلس في أسلوب الإهمال وعدم توثيق قضية من حجم ما سرب عن الاجتماع، مشيرا إلى أن الواقع يفرض على المجلس اتخاذ خطوة كهذه ومد جميع المستشارين بنسخة من المحضر للتواصل مع المواطنين حتى يكونوا على علم بالمستجدات الجديدة، وحتى لا يفاجؤوا باتخاذ المكتب إجراءات زجرية في حقهم بحجة مخالفة قوانين لم يحاطوا بها علما، ولا يعرفون شيئا عن تاريخ ومفعول نزولها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *