تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » أخبار وطنية » انتخاب زهور الغندور بإجماع المؤتمرات عضوة بالمكتب التنفيذي لمنظمة نساء البام.

انتخاب زهور الغندور بإجماع المؤتمرات عضوة بالمكتب التنفيذي لمنظمة نساء البام.

شعلة

انتخبت زهور الغندور رئيسة لجنة التنمية الاجتماعية و المراة و الطفولة و الشباب  بجهة مراكش-آسفي، فاعلة سياسية نشيطة في صفوف القطاع النسائي بإقليم الرحامنة بإسم حزب الأصالة والمعاصرة، (انتخبت) بآجماع المؤتمرات الى جانب عدد من المناضلات الباميات على مستوى المغرب عضوة بالمكتب التنفيذي لمنظمة النساء التابعة لحزب الجرار و ذلك خلال اول مجلس وطني للمنظمة بعد عقد مؤتمرها ببوزنيقة مؤخرا، قد مثلت الغندور إقليم الرحامنة الى جانب المناضلات المحامية الغالية نقيوي و الممرضة الرئيسة بالمركز الصحي صخور الرحامنة عضوة بالجماعة نجوى الناديفي و رئيسة جماعة بوروس محجوبة التريدي ،و فيما يلي البيان الذي اصدرته المنظمة بعد نجاح مجلسها الوطني.

أشادت منظمة نساء الأصالة والمعاصرة بالدبلوماسية الملكية الحكيمة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، والتي أثمرت نتائج جد مهمة لفائدة شرعية قضية وحدتنا الترابية، والتي أكدت من خلالها جميعا تشبتهم الدائم بكل المواقف الداعمة والثابتة لها، مع التشديد على ضرورة اليقظة والتعبئة الشاملة لكل القوى الحية ببلادنا من أجل إحباط كل المناورات الدنيئة التي تحاك ضد مصالح وحدتنا الترابية.

وثمنت المنظمة في بيانها الختامي عقب دورة المجلس الوطني المنعقدة يوم السبت 21 أكتوبر 2023 بقاعة علال الفاسي بالرباط، في جو نضالي مطبوع بالحوار والديمقراطية تحت رئاسة السيدة قلوب فيطح رئيسة منظمة نساء الأصالة والمعاصرة وبحضور الأمين العام السيد عبد اللطيف وهبي والسيدات والسادة أعضاء المكتب السياسي، (ثمنت) الروح الإيجابية التي أبان عنها الشعب المغربي بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله في التدبير الجماعي والتضامني لضحايا الزلزال، مع الإشادة بكل المبادرات المسؤولة لمختلف السلطات المختصة في إعادة إعمار المناطق المتضررة والإسراع بتأهيلها لعودة الحياة الطبيعية لساكنتها.

وأكدت المنظمة مشاركتها المسؤولة والجادة في الورش المجتمعي والإصلاحي لمدونة الأسرة، انطلاقا من التوجيهات الملكية السامية، والسعي لبلورة اقتراحات ناجعة، انتصارا للأسرة وصونا للمنظومة الأسرية والهوية المغربية.
وأعلنت المنظمة عن تضامنها ودعمها المطلق مع الشعب الفلسطيني لما يتعرض له من تقتيل وسفك للدماء، ونددت باستهداف المدنيين والمنشآت الصحية والمؤسسات الاجتماعية، ودعت لمجتمع الدولي لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وصون حقوقه.

ويشار إلى أن دورة المجلس الوطني للمنظمة استحضرت فيها نساء الحزب مجمل التحديات الخارجية التي يعرفها المنتظم الدولي وترخي بظلالها على الساحة الوطنية، إضافة إلى التحديات الداخلية وما تفرزه من أحداث متسارعة جعلت المرأة المغربية محورا مهما من هذه المتغيرات.
وتميزت أشغال هذه الدورة بالكلمة الافتتاحية التي ألقتها رئيسة المنظمة والتي توقفت فيها عند أهم المحطات التنظيمية والنضالية لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة والتي اتسمت بروح الوطنية والمسؤولية والإلتزام السياسي، معبرة عن رغبتها إلى جانب نساء الحزب في تحمل المسؤولية الكاملة والتعبئة الشاملة من أجل تحقيق المزيد من الحقوق والمكتسبات للمرأة المغربية.

كما عرفت الدورة كذلك، تقديم الأمين العام لكلمة توجيهية، دعا فيها قيادات الحزب وعموم المناضلين والمناضلات للإسهام بكل الوسائل والإمكانات لتعزيز مكانة الأسرة المغربية ودعم النهوض بأوضاعها، مذكرا بالمسؤوليات الجماعية لتكريس وضعية متقدمة ومنصفة للمرأة المغربية ومبرزا مكانة المرأة داخل نسيج التنمية الاقتصادية والتقدم الاجتماعي.

وبعد مناقشة مستفيضة وحوار جاد ومسؤول صادقت السيدات أعضاء المجلس الوطني وبالإجماع على جميع القضايا المدرجة بجدول الأعمال، حيث تمت المصادقة على المحاور الاستراتيجية للبرنامج السنوي وكذا الميزانية العامة والنظام الداخلي لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة، كما تم تشكيل الأقطاب الموضوعاتية للمجلس الوطني مع استكمال هيكلة المكتب التنفيذي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.