تصفح جريدة شعلة

24 ساعة

الرئيسية » أخبار وطنية » انشقاق داخل حزب الاستقلال بالرحامنة بعد اعلان عبد الحليم المنصوري وكيلا للائحة.

انشقاق داخل حزب الاستقلال بالرحامنة بعد اعلان عبد الحليم المنصوري وكيلا للائحة.

شعلة
نزل خبر ترشيح عبد الحليم المنصوري على رأس لائحة حزب الاستقلال بالرحامنة كقطعة ثلج على العديد من المناضلين الاستقلاليين  اعتبروا هذا الترشيح “نزولا بالمظلة “و هو خبر يتنافى مع ادبيات العمل الحزبي الذي يلزم الجميع الرجوع إلى القواعد من أجل تزكية من يمثلهم بالمؤسسات المنتخبة .
الخبر قسّمَ الحزب إلى تيارين ، تيار يقوده العربي انزال الكاتب الإقليمي للحزب بالرحامنة القادم مؤخرا من حزب العدالة والتنمية ،معتبرا اتخاد أي قرار خارج القواعد من شأنه أن يخلق تدمرا و انسحابا لأغلب المناضلين ،الذين سيفقدون الثقة في الهياكل الحزبية باعتبارها هياكل صورية.
و التيار الآخر يقوده المفتش الإقليمي للحزب  عبد الوهاب بن الطالب الذي فضل مساندة الوافد الجديد  للترشح وكيلا للائحة الحزب بالرحامنة بالرغم من كونه غير معروف لدى غالبية الاستقلاليين بالاقليم ، لأن الهدف عنده هو وصول الحزب إلى قبة البرلمان ، حيث الحل مع  ” مول الشكارة”.
هذا و قد ظهر عبد الحليم المنصوري وهو مستثمر في قطاع التعليم الخاص ينحدر من جماعة الجبيلات بالرحامنة الجنوبية، امين مال المكتب التنفيذي للاتحاد العام للفلاحين بالمغرب ،(ظهر) بعد عصر اليوم الأحد 21 فبراير 2021 رفقة عبد الوهاب بن الطالب المفتش الإقليمي للحزب بجماعة الجعيدات خلال افتتاح مقر  لحزب الاستقلال و منظماته الموازية،و بحضور العديد من مناضلي مفتشية الحزب باستثناء الكاتب الإقليمي للحزب العربي انزال الذي صرح لمصادرنا، أن لا علم له بذلك و لم يتم استشارته او التنسيق معه لهذه المحطة الحزبية، و ان ما وقع بالجعيدات يتنافى مع القوانين المدونة بالنظام الأساسي للحزب .
تحركات عبد الحليم المنصوري بإسم حزب الاستقلال داخل إقليم الرحامنة ،و تقديمه اليوم أمام المناضلين وكيلا للائحة حزب الاستقلال للاستحقاقات البرلمانية المقبلة قد يكون قد فند الاشاعات التي أطلقت من قبل تفيد التحاق حميد نرجس خال عالي الهمة بحزب علال الفاسي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *