تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » رياضة » بتهمة المس بالامن و النظام العامين،عامل الرحامنة يزج بآنس المنصوري بالسجن.

بتهمة المس بالامن و النظام العامين،عامل الرحامنة يزج بآنس المنصوري بالسجن.

شعلة : محمد حمدي.

” اليوم أنا لداير هذ المباشر كنقوليكم دخلوا عندي و ارميو ليا نماري التليفون اديالكم غد اندير وحد الكروب في الواتساب من أجل خلق واحد الحركة أو واحد التنسيقية او إطار باش يطالب بالحق اديالو إنشاء الله  بالمكتب الشريف للفوسفاط…،” بهذه الكلمات ابتدأ الشاب أنس المنصوري الذي يقبع حالياً بالسجن المدني بإبن جرير،(ابتدأ) فيديو مباشر على الفايسبوك ،وفق ما جاء في شكاية التي عرضت أمام الشاب، رفعها عامل إقليم الرحامنة بتاريخ 15 اكتوبر 2020 إلى النيابة العامة لدى محكمة إبن جرير الابتدائية اعتبر أن الهدف من نشر هذا الفيديو هو خلق حركة احتجاجية من شأنها المس بالامن و النظام العامين  خاصة في هذه الظروف الإستثنائية المطبوعة بالاعلان عن حالة الطوارئ الصحية و ذلك بحجة المطالبة بالشغل بالمكتب الشريف للفوسفاط حسب لغة الشكاية دائما.

هذا و كان الشاب العاطل عن العمل قد خرج حسب ذات الشكاية بتاريخ 12 اكتوبر 2020 بفيديو مباشر على احد الصفحات الفيسبوكية يطالب من الشباب على مستوى مدينة إبن جرير الإنخراط في مجموعة انشاها على تطبيق الواتساب من أجل الخروج و رفع الميكافون للمطالبة بحق الشغل بالمكتب الشريف للفوسفاط مستعملا عدة مصطلحات حماسية كالتضحية عن طريق الموت او السجن من أجل قضية التشغيل.

الشاب أنس المنصوري الذي تم اعتقاله بتهمة المس بالامن و النظام العامين، عبر الدعوة إلى خلق حركة او تنسيقية للمطالبة بتوفير فرص الشغل بالمكتب الشريف للفوسفاط كان يتمنى ان يتم المناداة عليه و تسليمه عملا شريفا يضمن له الكرامة و عزة النفس في الوطن الذي يحمل شعاراته في دمه، لا أن يزج به في السجن بتهمة كبيرة قد لا يستوعب ابعادها في ظل الحاجة، لأن يصبح مواطنا ايجابيا منخرطا في المجتمع لا عالة عليه.

عامل الرحامنة و كما يعرفه الجميع او كما قال لي ذات يوم أنه أب جميع الرحامنة ،لا أظنه يسمح بوجود أحد أبنائه بالسجن في هذه الظروف لمجرد مطالبته بالعمل مستعملا وسائل ضغط رآها بحماس الشباب اكثر من عادية ،على اعتبار أن التجربة سبق أن نجحت من قبل بالرحامنة و استفاد على اثرها العديد من الشباب بفرص الشغل و امتيازات أخرى.

الكرة في مرمى الفعاليات المدنية و الحقوقية و السياسية بابن جرير من أجل خلق لجنة للتضامن مع انس المنصوري و التدخل لدى عامل الرحامنة صاحب القلب الكبير و الطلب منه التنازل على الشكاية التي رفعها ضده و كذا العمل بشكل تشاركي معه على دفع الشباب للاستفادة من مجموعة من البرنامج التي تؤهل الشباب في مجال التشغيل الداتي في ظل أزمة خلق مناصب الشغل و كذا مناقشة حصة أبناء الإقليم من الشغل في مقاولات المناولة التابعة للمكتب الشريف للفوسفاط و باقي الشركات بالمدينة الخضراء عوض التفكير في خلق حركات احتجاجية قد تتسبب في المس بالامن و النظام العامين كما جاء في الشكاية.

و تجدر الإشارة أن أحد الفعاليات السياسية قد تنازل عن الدعوة التي رفعها ضد الشاب أنس المنصوري تزامنا مع شكاية عامل الإقليم بتهمة السب و القدف و التشهير عبر حساب فايسبوكي مجهول ،في إنتظار أن يحن قلب عامل الرحامنة و يتنازل هو الآخر عن الشكاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *