الرئيسية » أخبار وطنية » برامج التشغيل الذاتي” والنحس” الذي يطارد الشباب المغاربة

برامج التشغيل الذاتي” والنحس” الذي يطارد الشباب المغاربة

 شعلة بريس

  ما إن يخرج من رحم الحكومة برنامج حتى يلد لنى ضحايا شباب  معطلين كان هدفهم العيش الكريم في دولة الحق والقانون ودستورا ينص على ذالك.  ويأخذنا الحديث عن أخر برنامج للتشغيل الذاتي هو مقاولتي , وهنا جوهر السؤال مقاولة من؟ 

   كان هدف الحكومة منذ سنوات من أجل إمتصاص غضب المعطلين الشباب  تحبذ فكرة التشغيل الذاتي لديهم وتشجعهم على أخذ قروض بنكية بنسب منخفضة وتتبع مشاريعهم ومساعدتهم لإنخراط في سوق الشغل ,وهنا تبدأ الاحلام وتمر عملية غسل الدماغ بنجاح ,وعندما تمضي العقدة مع المؤسسة البنكية ساعتها تأكد انك فزت بتذكرة سفر للعائلة ,الى دولة الامراض النفسية والمتابعة القضائية والتمتع بشماخة المحاكم المغربية, وتبدأ في البحث عن محامي ينوب عنك في دولة تتغنى بحقوق الانسان ,وتسعى للظفر بمراكز عليا في مجال التنمية الاجتماعية, ويكون الحكم الاخير هو الحجز عن العتاد ,والاصل التجاري, والاكراه البدني, ثلاثة في واحد لا غير.

 صرفت ملايير الدراهم على برامج التشغيل الذاتي ولم يتابعوا هضرت أموال الشعب ولم يتابعوا تورطوا في الاختلاسات وحكموا بالبراءة ,واليوم المقاول الشاب هو المتابع الوحيد.

قروض بنسب مرتفعة مواكبة منعدمة تراكم إجراءات  ضريبية ,إنتشار أمراض نفسية وعقلية وجود حالات إنتحار طلاق تشرد أسر, هذه هي الحصيلة الحقيقية التي يجب على الحكومة أن تعلن عنها فبالرغم من أن السيد وزير التشغيل إعترف شخصيا في لقاء صحفي  بفشل برنامج مقاولتي ,إلا أنه لم يذكر ماأل إليه المستفيدون من برنامج مقاولتي.

قانون المالية الجديد نص على تخصيص عشرون بالمئة من المشاريع الصغيرة للمقاولات الصغيرة ولم يطبق, القانون الجماعي ينص على عدم أحقية عضو بلدي أو إبنه أو حاشيته الحق في الاستفادة من سندات الطلب او الصفقات ورغم ذالك يستفيدوا ,فأين نحن وأين هو القانون وأين هي التوصيات الملكية الشريفة التي لم يأخدها رؤساء المجالس الجماعية ولا السادة العمال بعين الاعتبار فمن سيتابع من.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.