تصفح جريدة شعلة

24 ساعة

الرئيسية » أخبار وطنية » تحت شعار ” الادماج الرقمي في خدمة الادماج الاجتماعي “مندوبية التعاون الوطني بالرحامنة تنظم دورة تكوينية في مجال الرقمنة .

تحت شعار ” الادماج الرقمي في خدمة الادماج الاجتماعي “مندوبية التعاون الوطني بالرحامنة تنظم دورة تكوينية في مجال الرقمنة .

شعلة

نظمت المندوبية الاقليمية للتعاون الوطني بالرحامنة يومي 24 و25 نونبر الجاري بالمركز الاجتماعي للقرب افريقيا، دورة تكوينية في موضوع “الادماج الرقمي في خدمة الادماج الاجتماعي” لفائدة أطر المندوبية والجمعيات الشريكة، ويأتي تنظيم هذه الدورة التكوينية التي أشرف على انطلاقتها  عبد الغني فرقي، المندوب الاقليمي للتعاون الوطني، في إطار استراتيجية وزارة التضامن والادماج الاجتماعي والأسرة الهادفة إلى تطوير أساليب حديثة لتسهيل الادماج الاجتماعي وتقريب الخدمات من المواطنين ولنمدجة مهن العمل الاجتماعي في مجال التكفل- التأهيل والادماج والتنزيل الميداني للشباك المتعدد الخدمات لبرنامج “جسرGISSR ” من خلال تأهيل و تقوية قدرات الموارد البشرية في مجال الرقمنة.
و في هذا الصدد ذكر عبد الغني فرقي المندوب الإقليمي للتعاون الوطني بالرحامنة أن هذه الدورة التكوينية المبرمجة على مدى يومين تأتي لرقمنة جميع الخدمات الاجتماعية، و تقوية قدرات كل مكونات القطب الاجتماعي في المجال الرقمي وتدبير المشاريع وتتبعها، وتقريب الخدمات الاجتماعية من المواطنين.
و قدم خلال الدورة التكوينية المؤطر طارق لعتيق، اطار بالمندوبية السياق العام وبرنامج الدورة التكوينية، و الذي يتضمن ورشات نظرية تهم دور الرقمنة في الادماج الاجتماعي، وكذلك جسر نحو مفهوم جديد للبرامج و الخدمات الدامجة و المبتكرة، وأخرى تطبيقية في الرقمنة، وقد استفاد من هذه الدورة التكوينية 30 مستفيد(ة) يمثلون أطر المندوبية ومدراء و مديرات المراكز الاجتماعية التابعة لجمعيات المجتمع المدني الشريكة.
وقد حضر  رشيد الصادقي باشا مدينة ابن جرير، رفقة  عبد الغني فرقي المندوب الاقليمي للتعاون الوطني بالرحامنة، لحفل اختتام هذه الدورة التكوينية، حيث تقدم المندوب الاقليمي للتعاون الوطني بكلمة ختامية لأشغال هذه الدورة والتي تندرج في سياق التوجهات الملكية السامية لتنزيل وتفعيل مرتكزات الدولة الاجتماعية والتي تتماشى مع الاستراتيجية الجديدة للقطب الاجتماعي “جسرGISSR ” ، وذلك من خلال مجموعة من الاجراءات المحورية والتي تتجلى بالأساس في تأهيل المراكز الاجتماعية، الرقمنة، جودة الخدمات، الادماج الاجتماعي للفئات المستهدفة، الاستدامة في التنمية الاجتماعية والتنمية المستدامة، كما وجه السيد باشا مدينة ابن جرير كلمة للأطر المشاركة، بكون هذه الدورة التكوينية مبادرة جيدة تندرج في اطار تأهيل وتقوية قدرات العنصر البشري خاصة في المجال الرقمي الذي أصبح ضرورة ملحة لإنجاح المشاريع الاجتماعية.
وفي اختتام هذا اللقاء، تقدم كل من  رشيد الصادقي باشا مدينة ابن جرير، رفقة  عبد الغني فرقي المندوب الاقليمي للتعاون الوطني بالرحامنة، بتوزيع شواهد المشاركة غل المشاركات والمشاركين.
وفي الاخير تقدم  طارق لعتيق بتقديم خلاصة تقييمية لهذه الدورة التكوينية من خلال تفريغ استمارات المشاركين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.