الرئيسية » أخبار وطنية » جماعة انزالت لعظم اقليم الرحامنة:دورة ساخنة و مقبرة منتهكة الحرومات

جماعة انزالت لعظم اقليم الرحامنة:دورة ساخنة و مقبرة منتهكة الحرومات

شعلة بريس

محمد الدفيلي

التأم يوم الخميس 16 أكتوبر 2014 جمع الدورة العادية للمجلس القروي لجماعة انزالت لعظم برئاسة كل من السيد رئيس المجلس القروي و السيد قائد قيادة لوطا ،في  ظرفية شبه حرجة حيث أن جل أعضاء المجلس لم يتصلوا باستدعاءات  لحضور  الدورة،في غياب تام للمواطنين و  هيئات المجتمع المدني ، وقد تم   مناقشة ثلاث نقاط أساسية:

تهيئة  مركز  الجماعة  و التسريع في استحداث وداديات سكنية ,

الموسم الفلاحي و ما يعانيه فلاحي الجماعة في استهتار رئيس الجمعية الفلاحية  باتصالاتهم و طلباتهم من اجل كراء الجرارات ،و توفير الأعلاف و حتى الحبوب من اجل الحرث و بأثمنة مناسبة,

كما تم التطرق إلى وضعية   بناية الجماعة القديمة و  المدرسة الابتدائية, حيث طالب جل أعضاء المجلس بتفويتهما في مزاد علني من اجل إعادة بنائهما و استثمارهما في مشاريع مدرة للدخل عوض بقائهما  بنايات مهجورة  ،آيلتان للسقوط  و وكر لتجمع مجموعة من الشباب  المخدرين ،بالاظافة إلى تجمع الحيوانات الضالة أمامهما.

كما تمث إثارة  ملف دار الشباب الذي  لا يزال عالقا إلى الآن رغم المحاولات الأخيرة و المتكررة للمجلس القروي و بعض الجمعيات بحث وزارة الشبيبة و الرياضة من اجل بناء فضاء شبابي  يؤثث أجيال من الشباب التي تعاني العزلة و الضياع, حيث تم الاتفاق مبدئيا تفويت و تخصيص بقعة قرب مركز القيادة  من اجل بناء دار للشباب بالمواصفات التي يجب أن تكون في القريب العاجل.

تم التطرق إلى وضعية المقبرة و التأخر في بناء صور لها يرجع إلى تأخر  إعادة التهيئة، وفي تطور أخير لما شهدته مقبرة مركز الجماعة في اليومين الأخيرين من تداول خبر انتشال جثة  حديثة الدفن  في مقبرة  مركز انزالت العظم  إقليم الرحامنة, من اجل أغراض للسحر ,حيث يتداول بين الساكنة  انه تم التعرف على الجنات  و هن ثلاثة نسوة إحداهن تقطن بالمركز عينه و الأخريات من مدينة  ابن اجرير,لكن الغريب في الأمر هو  تكتم السلطات المحلية على الأمر،كما تتحدث الانباءعلى تواجد  شخصيات نافذة وراء الملف الشيء الذي أدى إلى  طمسه بسرعة.

حيث لا يوجد حديث في هذه الأيام سوى هذه الخبر,ويرجع  السيناريو الأكثر تداولا هو أن المرأتين القادمتين من ابن جرير  طلبتا من سائق سيارة اجرة من النوع الكبير  أن يقلهما إلى مركز انزالت لعظم, حيث استوقفاه أمام المقبرة في الثالثة  فجرا,الشيء الذي دعاه إلى الشك فيهما و تقديم شكاية لدى مركز الدرك الملكي المقابل للمقبرة,في حين  رأى احد حراس  تجزئة العمران امرأة قدمت عليهما من  ساكنة المركز فعرفها و اتصل  هو الآخر برجال الدرك الملكي.

141356356314135635931413563627

تعليق واحد

  1. نحن كجمعية الخريبة لتنمية المرأة القروية نطلب ان تقوم السلطات برفع التهميش والاقصاء الدي تعاني منه مدرسة دوار الخريبة من تهمبش واقصاء من طرف المسؤولين في رفع الضرر في بناء سور ومرافق عمومية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.