الرئيسية » التربية و التعليم » “صراع من أجل البقاء”لحارس أمن خاص مدرسة أبو بكر الصديق مع نائب التربية و التعليم بالرحامنة

“صراع من أجل البقاء”لحارس أمن خاص مدرسة أبو بكر الصديق مع نائب التربية و التعليم بالرحامنة

شعلة بريس

في الوقت الذي اعترف فيه مجموعة من رجال التربية و التعليم بمدرسة أبو بكر الصديق الإبتدائية بحي إفريقيا بخصال وسلوك السيد نورادين أبو النصر رئيس جمعية أباء و أولياء  تلاميذ المدرسة ،الذي يشتغل كذلك حارس أمنها  باليل و النهار ، الساهر على نظافة جميع مرافقها،مجند بمعية مرافقيه في مجلس تدبيرها لخدمة مصلحة التلاميذ وخلق ظروف جد ملائمة لرجال التربية و التعليم.

نجد في المقابل حسب رأي رئيس الجمعية وبعض المعلمين أن النائب الأقليمي يسعى جاهدا و بكل ما أوتي من قوة طرد “حارس أمن خاص”الساهر على أمن المؤسسة وإبعاده عنها و معاقبته لارتكابه ذنب ليس له يد فيه ألا هو أنه إبن الحارس القديم للمؤسسة الذي أحيل على التقاعد و لا زال يستفيد من السكن الوظيفي ،كما تم  وحسب نفس المصدر  قطع التيار الكهربائي مند أكثر من شهر تقريبا عن المؤسسة بأمر منه ليتم ربطه مرة أخرى مسثتنيا منزل الحارس قصد الضغط عليه و مغادرة المنزل قصرا ، مع العلم أن ملف السكن الوظيفي لا زال أمام أنظار القضاء وهذا ما يتنافى مع القانون.

إن حارس المؤسسة ينادي بصوت عالي ويناشد المسؤولين و على رأسهم عامل الإقليم التدخل  لإرجاع الأمور الى نصابها، مع العلم أن المعني متزوج وله أسرة، معيلها الوحيد ، كما يطالب باستفسار جميع أساتدة المؤسسة ومديرها و تلاميذتها وكذا أبائهم و أوليائهم  و مجلس التدبير عن سلوكه وتفانيه في خدمة المؤسسة رئيسا للجمعية وحارس أمن حرمتها،مفندا جميع إدعاءات النائب الإقليمي للوزارة المعنية.

Photo 054Photo 055Photo 056

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.