تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » أخبار وطنية » طريق الحياة مع وقف التنفيذ في اتجاه لبريكيين و لا من يحرك ساكنا.

طريق الحياة مع وقف التنفيذ في اتجاه لبريكيين و لا من يحرك ساكنا.

شعلة

لازالت الطريق التي تربط مدينة ابن جرير و جماعة لبريكيين،و التي سبق ان اطلق عليها عامل الرحامنة عزيز بوينيان قبل سنتين و نصف بتاريخ 31 يناير 2018 طريق”الحياة”، في محاولة منه لدفع مرتاديها  نسيان المعانات التي عاشوها لسنوات طويلة ،بعدما ظلوا يسمونها بطريق “الموت” نتيجة حصدها لارواح كثيرة ،(لازلت هذه الطريق) تلقي بضلالها على نفسية العشرات من السائقين جراء ترك جزء منها دون إصلاح على مدخل مدينة إبن جرير يبلع طوله أقل من كلمتر في وضعية كارثية ،حيث لم تتمكن المقاولة من إصلاحه نتيجة تعرض ميداني قام به مجموعة من المواطنين بدعوى عدم تسوية الوضعية القانونية له ،بالرغم من كون الطريق موجودة لسنوات طويلة و سبق لها ان خضعت لعملية الإصلاح و التزفيت.

الطريق التي لازالت تحمل الاسمين معا “الموت و الحياة” يستغرب العديد من السائقين  لعدم قدرة المسؤولين و المنتخبين على حد سواء إيجاد حلا جدريا لاصلاحها ،باعتبارها شريانا مهما يربط عاصمة الاقليم بجماعتي لبريكيين و أيت الطالب ،بالاضافة إلى كون الجزء موضوع النقاش تابع لجماعة إبن جرير ،و الجميع الآن يتفرج في هذا المنظر الذي تسبب في نسف مجهودات كبيرة تم القيام بها لفك العزلة عن العالم القروي و الخروج من الموت إلى الحياة و القضية لا تحتاج أكثر من فتح تحقيق في الموضوع و إعطاء لكل ذي حق حقه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *