تصفح جريدة شعلة

24 ساعة

الرئيسية » أخبار وطنية » ظاهرة فرار القاصرات في إرتفاع ، إبن جرير تسجل ثلاث حالات خلال 10 أيام .

ظاهرة فرار القاصرات في إرتفاع ، إبن جرير تسجل ثلاث حالات خلال 10 أيام .

شعلة

علمت “شعلة” من مصادر مطلعة أن الشرطة القضائية بإبن جرير قد عالجت خلال العشر أيام الماضية  ثلاث قضايا متعلقة بقاصرات فارات أو متغيبات عن بيوت دويهن يتم استغلالهن جنسيا أو التحضير لذلك عن طريق الاستدراج و الايواء والاخفاء في أماكن يصعب الوصول اليها، القضية الأولى تعود الى بداية الأسبوع المقبل حيث تم ضبط شاب دو جنسية مزدوجة (مغربية فرنسية) على مثن سيارة للكراء و برفقته قاصر تلميذة تنحدر من مدينة سلا من اجل خرق قواعد الحجر الصحي الا أن البحث المعمق من طرف الشرطة القضائية مكن من الخلاص الى كون الضحية متغيبة عن أهلها مند ما يربو عن الثلاث أشهر وتنتمي الى عائلة كبيرة ،وقد تحرش بها الموقوف( الذي جاء الى المغرب من فرنسا في إطار عطلة وجولة سياحية طويلة الامد ) جنسيا عند لقائهما صدفة بالبيضاء وقضى معها بمنزله بنفس المدينة زهاء الشهرين قبل أن ينقلها الى منزل والدته بابن جرير مع بداية شهر رمضان ، وطيلة هذه المدة و المعني بالامر يستغلها ابشع استغلال في الممارسة الجنسية مقابل اطعامها فقط وقضاء بعض الاوقات في الأماكن العمومية ،المعني بالأمر تم ايداعه بسجن الاوداية بمراكش من طرف النيابة العامة باستينافية مراكش التي تم تقديمه امامها، فيما القاصر تم تسليمها لدويها في جو من الشكر و الإمتنان للعناصر الشرطية،اما القضية الثانية،فهي تتعلق ايضا بقاصر فرت من منزل عائلتها بحي افريقيا ،حيث تم استدراجها من طرف اشخاص قاموا بإيداعها لدى فتاة أخرى تعمل باحدى المقاهي بابن جرير و تكتري غرفة بحي الزاوية . المجهودات التي قامت بها عناصر الأمن مكنت من تحديد المنزل و استرجاع القاصر التي من حسن حظها لم تتعرض لأي اعتداء جنسي الشيء الذي اتبثته عملية عرضها على طبيب مختص وقد تم القاء القبض على كافة المتورطين في هذه القضية في انتظار احالتهم لاحقا على االنيابة العامة بابتدائية ابن جرير من اجل جنحة التغرير بقاصر و استدراجه و التحرش الجنسي به، القاصر الضحية سلمت الى والدتها التي اتضح انها تضحي بالغالي و النفيس من اجل ارضائها و توفير احتياجاتها وقد غمرتها فرحة عارمة بعد تأكدها من سلامة ابنتها الجسدية وعذريتها،فيما القضيةالثالثة بطلها أحد شبان دوار جلود تامنيرت الذي بدوره استدرج فتاة قاصر من بنات حي المجد فرت من منزل والدتها ،وقام بايواىها بمنزل مهجور بدوار النواجي، حيث تمكنت الشرطة من فك لغز هذه القضية باستعمال منصة الفايسبوك بعد تقمص دور شخص يود التعرف و ربط علاقة مع المختفية وابداء الاستعداد للمساعدة المادية ، وقد أدى هذا الكمين بالاطاحة بالشخص الذي تقدم من احد وكالات تحويل الاموال لسحب مساعدة مادية ارسلت للقاصر و على ضوء ارشاده للعناصر الأمنية تم التوصل إلى المنزل و استرجاع القاصر و خليلها و شخصين آخرين ضبطا بنفس المنزل من اجل حيازة و استهلاك المخدرات ، وقد تم تقديم الجميع أمام أنظار وكيل الملك بابن جرير ليقرر اعتقال الفاعل الرئسي في القضية و اخلاء سبيل الباقي ،فيما سلمت الشرطة القاصر الى والدتها بعد العرض على الطبيب المختص واتضاح عدم تعرضها لأي عنف جسدي ، نفسي أو جنسي ، هذا و تجدر الإشارة أن والدة القاصر ثمنت عاليا المجهودات التي أدت إلى فك لغز اختفاء ابنتها المبذولة من طرف الشرطة القضائية بابن جرير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *