تصفح جريدة شعلة

24 ساعة

الرئيسية » التربية و التعليم » فيديو…البام بإبن جرير و ضيوفه من احزاب و نقابات و فاعلين جمعويين قاموا بتشريح المنظومة التعليمية

فيديو…البام بإبن جرير و ضيوفه من احزاب و نقابات و فاعلين جمعويين قاموا بتشريح المنظومة التعليمية

شعلة

في خطوة استحسنها الجميع نظمت الامانة المحلية لحزب الاصالة والمعاصرة ابن جرير مساء يوم السبت 24 شتنبر 2022 ،ندوة فكرية حول موضوع تكافؤ الفرص التعليمية أحد المرتكزات الاساسية للنهوض بشان التربوي والتعليمي باقليم الرحامنة بدار الشباب القدس،اطرها كل من السيد المصطفى حسيك رئيس مصلحة التخطيط بمديرية الرحامنة للتربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة و الخبير و المؤطر عبد الجليل معروف و استاذ جامعي و سيرها القيادي بحزب البام  الأستاذ جمال مكماني و حضرها الى جانبهم عددا غفيرا من الفعاليات و المهتمين ممثلي الأحزاب السياسية و التنظيمات النقابية و المجتمع المدني و رجال الصحافة و الإعلام.

الندوة الفكرية التي اجمع الحضور على انها جاءت في وقتها ، اي تزامنا مع الدخول المدرسي و ما تعرفه المرحلة من مشاكل و اكراهات في جميع مناحي المنظومة التعليمية، سجلت انخراط الجميع في تشريح هذا الجسم الذي ظل على مرور السنين يعرف الإصلاح تلو الإصلاح دون جدوى ،  من أجل تجويد الخدمات التعليمية، الا ان هناك من دق ناقوس الخطر بشأن التراجع الذي يعيشه القطاع بسبب السياسة التعليمية الفاشلة التي صارت موضوع علامات استفهام بالرغم من صرف الملايير من الدراهم ، و يتعلق الأمر بالنقص في البنيات التحتية و الاكتضاض و الهدر المدرسي و غياب أطر تدريسية متختصة و اغلاق دار الرحامنة و تضارب في المناهج التعليمية و غياب رؤية واضحة في تأهيل المدارس بالعالم القروي و المشاكل التي يتخبط فيها التلاميذ الذين وصفهم احد المتدخلين بالمتشردين يغادرون منازلهم السابعة صباحا و لا يعودون الا بحلول الظلام ، حيث  الوقت الكافي للارتماء في حضن الإنحراف.

هي مجموعة من الاكراهات يعيشها قطاع التعليم بإقليم الرحامنة عرت عليها هذه الندوة الفكرية ، بالرغم من المجهودات الكبيرة التي يبدلها القطاع الوصي بمعية السلطات الإقليمية و باقي المتدخلين ، و ستكون خلاصاتها و مخرجاتها امام وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة الأسبوع المقبل وفق تصريح النائب البرلماني عبد اللطيف الزعيم عن حزب البام حسب لقاء مبرمجا لهذا الموضوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.