تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » أخبار وطنية » فيديو الراقصة “مايا” حملة ممنهجة للإساءة لمدير المجمع الشريف للفوسفاط،الذي يبقى فوق كل الشبهات.

فيديو الراقصة “مايا” حملة ممنهجة للإساءة لمدير المجمع الشريف للفوسفاط،الذي يبقى فوق كل الشبهات.

شعلة

تأكد أن الشخص الذي ظهر مع الراقصة مايا في فيديو على متن يخت ملأ مواقع التواصل الاجتماعي، ليس هو مصطفى التراب المدير العام للمكتب الوطني للفوسفاط،حيث ذكرت مصادر إعلامية أن الشخص الذي ظهر في الفيديو هو رجل اعمال من الرباط اسمه (ح.ت)،أما الشخص الثاني الذي ظهر في المقطع الآخر من الفيديو فهو (ع،غ) وهو يشتغل في السياحة.

و يبقى الهجوم الشرس على المهندس مصطفى تراب مدير عام المكتب الشريف للفوسفاط،الذي يبقى فوق كل الشبهات غير مبرر بالمرة ، لأن العديد من الناس الذين يعرفون الرجل جيدا أكدو أنه ليس من ظهر في الفيديو ، و أن الرجل كفاءة وطنية عالية خريج معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية والمصنف الأول في كل تصنيفات الجامعات والمعاهد بالعالم وأيضا خريج مدرسة القناطر العريقة بباريس بفرنسا وتسليط الضوء عليه يجب أن يكون من خلال إبراز هذه الكفاءة العلمية وبناء القدوة لأجيال الغد من خلاله ومن خلال مساره المتميز وباقي النماذج المتميزة ،و هو الذي جعل المكتب الشريف للفوسفاط يعيش في عهده مجموعة من القفزات النوعية من خلال مضاعفة المردودية ورفع الإنتاج والإنخراط في عصر الرقمنة وتجويد الخدمات ، وإزدياد الدعم والمساعدات التي يقدمها المكتب الشريف للطلبة والتلاميذ ولمنظومة التربية والتعليم و البحث العلمي و العديد من المشاريع التنموية ،  وحتى وإن إفترضنا جدلا أن الفيديو صحيح (وهو في الحقيقة ليس كذلك) فإن تلك الأمور تدخل في الحياة الشخصية للأفراد وما يهمنا في المدير العام للمكتب الشريف أو غيره من المؤسسات العمومية أو شبه العمومية هو المردودية والنجاعة في التسيير ولا شيء غير ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *