الرئيسية » أخبار وطنية » مدير دورة الملتقى الوطني لإبن جرير للشطرنج يتقدم بالشكر و التقدير لجميع المساهمين في نجاحه.

مدير دورة الملتقى الوطني لإبن جرير للشطرنج يتقدم بالشكر و التقدير لجميع المساهمين في نجاحه.

شعلة

من لا يشكر الناس لا يشكر الله ، مناسبة  ذكر هذا الحديث يدخل في إطار النجاح المنقطع النظير الذي عرفه الملتقى الوطني لإبن جرير للشطرنج المنظم بمدينة إبن جرير من طرف الجامعة الملكية المغربية للشطرنج تحت اشراف وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة و بشراكة مع عمالة الرحامنة  و جماعة إبن جرير و المجلس الإقليمي للرحامنة و جمعية شباب إبن جرير للشطرنج و العصبة الجهوية مراكش أسفي للشطرنج تحت شعار ” الشطرنج رياضة ، تربية ، ثقافة و تنمية المهارات “و ذلك من تاريخ 28 غشت الى غاية 2 شتنبر و الذي عرف مشاركة اكثر من 350 مشاركة و مشارك ينتمون ل 50 ناديا شطرنجا منضوين تحت لواء الجامعة الملكية المغربية للشطرنج، قدموا من مختلف المدن المغربية ، و في تصريحه لمصادر الجريدة تقدم مدير دورة الملتقى الوطني لإبن جرير للشطرنج السيد محمد حمدي اصالة عن نفسه و نيابة عن  اعضاء المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية للشطرنج برئاسة السيد مصطفي امزال و اعضاء العصبة الجهوية مراكش أسفي للشطرنج و اعضاء و منخرطي جمعية شباب إبن جرير للشطرنج و جميع أعضاء الوفود المشاركة في هذا العرس الرياضي الكبير الذي احتضن خمس بطولات وطنية و كأس العرش للرجال و السيدات ،(تقدم) بالشكر و التقدير لكل المساهمين في نجاح هذا الحدث الرياضي المتميز من سلطات محلية و على راسهم عامل الإقليم السيد عزيز بوينيان و الكاتب العام للعمالة السيد عبد الكريم العسري و السيدة بهية اليوسفي رئيسة جماعة ابن جرير و نائبها السيد حجاج مساعيد و السيد محمد صلاح الخير رئيس المجلس الاقليمي للرحامنة و السادة البرلمانيان عبد اللطيف الزعيم و عبد اللطيف صنديل و السادة المنتخبين و السادة  المدراء الاقليميين لكل من التربية الوطنية و التعليم الأولي و الرياضة ، التعاون الوطني السيد عبد الغني فرقي و مديرية الشباب  السيد حدون و مدير المكتب الشريف للفوسفاط منطقة الكنتور و  مصالح العمل الاجتماعي التابعة له و رئيس جامعة محمد السادس متعددة التخصصات بإبن جرير و رئيس جمعية الرحامنة للخدمات الاجتماعية و رئيس جمعية شباب إبن جرير لكرة القدم و الى رؤساء جمعيات دور الطالب و الطالبة بكل من إبن جرير، انزالت لعظم و البريكيين و مديرة مركز الصداقة و مدير ثانوية المسيرة الخضراء بإبن جرير و مؤسسة الإنعاش الوطني و الى جمبع جنود الخفاء كل بإسمه و صفته من اطر و عمال و نساء النظافة و سائقين و الى نساء و رجال الصحافة و الإعلام و باقي الشركاء و باقي المساندين كل من زاويته ، اتقدم لهم جميعا بالشكر و التقدير على تعاونهم في خلق ملحمة نجاح هذا الملتقى الذي خلف اصداء طيبة عن ساكنة مدينة ابن جرير و مسؤوليها بمختلف ربوع الوطن ، حيث صارت محطة إبن جرير محطة شطرنجية تاريخية بامتياز باعتبارها  انطلاقة حقيقة لمسيرة الشطرنج المغربي نحو الامام بعد توقف دام لست سنوات.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.