تصفح جريدة شعلة

24 ساعة

الرئيسية » أخبار وطنية » من إبن جرير، الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف و الإعلام الإلكتروني تفتح النقاش حول الاعلام و الأخبار الزائفة و تأثيرها على التنمية

من إبن جرير، الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف و الإعلام الإلكتروني تفتح النقاش حول الاعلام و الأخبار الزائفة و تأثيرها على التنمية

شعلة

عقد الفرع الجهوي للكونفدرالية المغربية لناشري الصحفي و الإعلام الإلكتروني مراكش-آسفي ندوة فكرية تحت عنوان ،الإعلام و الأخبار الزائفة و مدى تأثيرها على التنمية و التسويق الترابي ،و ذلك بعد زوال يومه السبت 14 يناير 2023 بدار الشباب القدس بإبنجرير.

و بعد الكلمة الترحيبية لرئيس الفرع الجهوي للكنفدالية الصحفي محمد حمدي، تقدم كل من رئيس الكنفدرالية المغربية لناشري الصحف و الإعلام الإلكتروني الاستاذ  عبد الوافي الحراق صحفي و باحث اعلامي، و الاستاذ جيلالي لكتاتي صحفي متخصص في الاعلام و تكنلوحيا الويب بتقديم عروض قيمة كأرضية للنقاش.

وحضر هذه المحطة التي سير اشغالها الإعلامي مدير جريدة المنبر TVنورالين جامي ، عددا من الصحافيين و الصحافيات من الرحامنة و من مختلف أقاليم الجهة ، بالإضافة الى حضور نواب رئيسة جماعة ابن جرير  و مستشارين اخرين بذات المجلس و ممثلة جهة مراكش-آسفي و عددا من الفعاليات الجمعوية النشيطة .

الندوة  فتحت باب النقاش على مصراعيه ،مباشره بعد تقديم المداخلتين من طرف الصحفي جيلالي لكتاتي الذي لامس المستوى التكنلوجي المتطور او ما يسمى بالذكاء الاصطناعي و علاقته بنشر الاشاعة و الأخبار الزائفة ،و كذا محاربتهما، او من خلال مداخلة الصحفي عبد الوافي الحراق الذي تناول الظروف الذي يشتغل فيها الصحفي من داخل المقاولة الهشة مع التركيز على  القوانين التسعة التي تقيده ،و دوره من جهة أخرى في التنمية و التسويق الترابي و محاربة الأخبار الزائفة.

الندوة سجلت جدالا و نقاشا و وجهات نظر مختلفة، اظهرت ان الجميع متعطش لفهم الثورة التكنلوجية التي تجتاح العالم بسرعة جنونية تجاوزت عقل الانسان العادي بكثير، و انهم بحاجة لمثل هكذا ندوات و ايام دراسية و موائد مستديرة بحضور متخصصين كل و الزاوية التي يشتغل بها لفهم ايجابيات و سلبيات هذه الثورة ،و كيفية  استغلال مواقع التواصل الاجتماعي بشكل إيجابي بعيدا عن الاشاعة و الأخبار الزائفة ،و كذا معرفة القوانين المنظمة لعمل الصحفي و اخلاقية المهنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.