تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » أخبار وطنية » يوسف الطلوحي ،كولونيل الانعاش الوطني بخروجه في الصفوف الأمامية لمحاربة الجائحة باكادير يكون قد رفع السقف عاليا مرة أخرى .

يوسف الطلوحي ،كولونيل الانعاش الوطني بخروجه في الصفوف الأمامية لمحاربة الجائحة باكادير يكون قد رفع السقف عاليا مرة أخرى .

شعلة

لازالت صور ظهور يوسف الطلوحي كولونيل الإنعاش الوطني بعمالة أكادير اداوتنان رفقة عناصر تابعة لمندوبية الإنعاش الوطني، تحصد المزيد من التقدير و التنويه و الاحترام و الإعجاب،بل اكثر من ذلك ،الاحراج في صفوف زملائه المدراء الاقليميون للانعاش الوطني على صعيد المغرب ،حيث ظهر في اكثر من مناسبة بشوارع المدينة رفقة باقي العناصر في الحرب على فيروس كورونا الذي تجندت لمحاصرته كل من السلطات المحلية و السلطات الأمنية و وزارة الصحة و المجالس المنتخبة و المجتمع المدني ،ظهر بزيه العسكري او زي العمال في العديد من البرامج تتعلق بالتعقيم و التطهير و النظافة و القضاء على النقط السوداء و غيرها ،يوسف الطلوحي الذي تعرفت عليه الجريدة عن قرب حين كان على رأس مصلحة الإنعاش الوطني بإقليم الرحامنة هو شاب طموح ينحدر من منطقة دكالة، و بعفويته و تواضعه و حبه الكبير لمهنته و لوطنه ، تجده دائما في الصفوف الأمامية رفقة باقي الشركاء و المتدخلين من رجال السلطة المحلية و المنتخبين و الفعاليات الجمعوية، مجتهدا في تسطير العديد من البرامج الهادفة التي تركت بصماتها بشكل كبير في نفوس المواطنين،الشيء الذي جعله يترك ورائه  السقف عاليا في طريقة العمل، اينما حل و ارتحل بأقاليم المملكة و من بينهم على الخصوص إقليم الرحامنة ، كلميم و أكادير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *