تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » سلايدر » جامعة محمد االسادس “البليتيكنيك” بابن جرير تحتضن المناظرة الرابعة ل “سيمفوس”

جامعة محمد االسادس “البليتيكنيك” بابن جرير تحتضن المناظرة الرابعة ل “سيمفوس”

شعلة

بحضور عامل الرحامنة السيد فريد شوراق و المدير العام المساعد للمكتب الشريف للفوسفاط و رئيس جامعة محمد السادس متعددة الإختصاصات و رئيس المجلس الحضري لإبن جرير و رئيس المجلس الإقليمي للرحامنة و مدير الموقع الصناعي للكنتور و مدراء المواقع الصناعية للفوسفاط بمختلف مناطق المغرب الفوسفاطية ،افتتحت  للمناظرة الدولية الرابعة للإبتكار و التكنولوجيا في صناعة الفوسفاط “سيمفوس”،صباح يوم الإثنين 08 ماي 2017 بمدرج جامعة محمد السادس متعددة الإختصاصات،  تحت شعار “الإبتكار من أجل فلاحة الغذ” و هي مناسبة لتعزيز مكتسبات الدورات الثلاثة السابقة (2011 ،2013 و 2015 ) و بالموازات مع المناظرة إقيم معرض بفضاء الجامعة يهم الجديد في المؤسسات الصناعية و في أخر الإبتكارات و الإختراعات الصناعية خاصة في مجال الصناعة الغدائية.

المناظرة و بعد كلمة كل من الجهة المنظمة و الجهة المحتظنة ،تابع  ما يقاب 1000 شخص حضروا من مختلف دول العالم بين مشاركين   و محاضرين ، لعرض علمي أطره محاضر من دولة سانغفورة أبهر الحاضرين في طريقة تحليل مسار تنمية و تقدم دولة سانغفورة التي كانت عبارة عن قرية صيد صغيرة ،أصبحت بعد  دولة صناعية متقدمة بعد أن اعتمدت و بقوة  على الأبحاث و الدراسات العلمية الجامعية و الإختراعات الصناعية .

تنظيم هذا الحدث الكبير هيمن عليه الجانب التكنولوجي و العلمي بجامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، و هي جامعة بأبعاد دولية ترتكز على البحث و تعمل على خدمة التنمية المستدامة في إفريقيا عبر برامج للبحث تستجيب لتحديات القارة، باعتبارها قطبا للتميز يستقطب أبرز الباحثين، تضع جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، التي توفر بيئة استثنائية للتكوين العالي و التميز الأكاديمي، مركز الندوات وضع رهن إشارة المحاضرين لاستقبال مختلف ورشات و معارض الدورة الرابعة لسيمفوس.

المناظرة الدولية للابتكار و التكنولوجيا في صناعة الفوسفاط التي تمر لمدة ثلاثة أيام 08-09-10 ماي 2017 ،تعتبر ملتقى للتبادل بين مختلف الفاعلين الدوليين في صناعة الفوسفاط برنامجا يشمل مجموعة كبيرة من المواضيع العلمية و التكنولوجية التي تسلط الضوء على أحدث التقنيات و الإبتكارات في قطاع الفوسفاط من أجل فلاحة مستدامة، شارك خبراء دوليون بارزون في هذه الدورة من أجل التنشيط و الإستفادة من مختلف البرامج، وهي مناسبة أيضا لتبادل نتائج أبحاثهم و خبراتهم خلال مختلف جلسات العمل و المناقشات المنظمة من طرف اللجنة التقنية الدولية.

تتعهد دورة هذه السنة من مناظرة سيمفوس بالإنفتاح على تحديات تحويل الفلاحة الإفريقية، الفلاحة المستقبلية، التكنولوجيا الحيوية و أسمدة المستقبل، كما ستكون أيضا فضاء للتأمل حول قضايا التنمية المستدامة خاصة تدبير المياه و الطاقة، القضايا المتعلقة بالصناعة و تطوير العمليات المبتكرة الفلاحة المستدامة.

من خلال تنظيم هذه الدورة ، تجدد مجموعة OCP ،الرائد العالمي في صناعة الفوسفاط إلتزامها بتعزيز الإبتكار التقني و الصناعي من أجل فلاحة مستدامة. النسخة الرابعة للمناظرة الدولية للابتكار والتكنولوجيا في صناعة الفوسفاط ” سيمفوس” تحت شعار ابتكار من أجل فلاحة مستدامة المناظرة الدولية للابتكار والتكنولوجيا في صناعة الفوسفاط “سيمفوس” هي موعد عالمي يتجدد كل سنتين و يجمع الفاعلين في صناعة الفوسفاط و مشتقاته. هذه الحدث التكنولوجي و العلمي هو فضاء للتبادل و الإبتكار، التكنولوجيا، التوجهات في مجال عمليات تثمين الفوسفاط و مشتقاته، البحث و كذا آفاق تطوير قطاع الفوسفاط. مناظرة سيمفوس التي انطلقت سنة 2011 ،تجمع المئات من الصناعيين، المصنعين، موردي التجهيزات و الباحثين من 43 دولة من أجل تبادل خبراتهم، اكتشاف أحدث الإبتكارات و التفكير بشكل جماعي في مستقبل صناعة الفوسفاط. تنظم المناظرة كل سنتين و تعمل اللجنة المنظمة خلالها على إثراء و تنويع المحتوى العلمي و التقني المتعلق بصناعة الفوسفاط.

للإشارة  فمجموعة OCP  تساهم بشكل كبير في تغذية ساكنة العالم المتزايدة من خلال منحها العناصر الأساسية لتخصيب التربة و نمو النباتات. من خلال خبرتها التي تمتد لحوالي قرن، تعتبر مجموعة OCP رائدا عالميا في سوق الفوسفاط و مشتقاته، حيث توفر كذلك تشكيلة واسعة من المنتجات المخصبة الملائمة لإغناء التربة، الرفع من المردودية الفلاحية و تغذية العالم بطريقة اقتصادية و مستدامة. تعمل مجموعة OCP المتمركزة بالمغرب بشراكة وثيقة مع أكثر من 160 زبونا في 5 قارات و تضع الإبتكار في صلب استراتيجيتها من أجل فلاحة مستدامة من خلال إلتزامها بخدمة الفلاحة في إفريقيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *