تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » سلايدر » في إطار تنزيل المشروع الكبير للمدينة الخضراء محمد السادس الذكية ،” منطقة الأنشطة التكنلوجية ترى النور في إبن جرير” .

في إطار تنزيل المشروع الكبير للمدينة الخضراء محمد السادس الذكية ،” منطقة الأنشطة التكنلوجية ترى النور في إبن جرير” .

شعلة

تنفيذا لاتفاقية الشراكة الإستراتيجية  التي أبرمت نهاية شهر دجنبر من سنة 2017 بين  المكتب الشريف للفوسفاط بالمغرب ومجمو عة “إي بي إم” الأميركية   لمواكبة التحول الرقمي في المغرب وأفريقيا عبر إنشاء فرع مشترك متخصص في تكنولوجيا المعلومات تحت اسم “تيل تيكنولوجي سيرفيسز”.
اوشكت الاشغال لبناء الفرع المذكور على نهايتها وهو مشروع جديد  ستحتضنه المدينة الخضراء محمد السادس بابن جرير عاصمة إقليم الرحامنة  كجزء من المشروع الكبير الذي  يحمل اسم ocp data centre ، مشروع يعنى بالانشطة التكنولوجية تابع للمكتب الشريف للفوسفاط.
وحسب دراسة جدوى المشروع فإن الشركة الجديدة ستشغل حوالي 350 شخصًا، وتتوقع ان يصل رقم معاملاتها  500 مليون درهم (53 مليون دولار) في المتوسط، من خلال تسويق خدماتها وتطبيقاتها في المغرب وأفريقيا
وتشير الدراسة إلى أن الشركة التي يساهم المجمع الشريف للفوسفاط في رأسمالها الأولي بحصة 49 في المائة بمبلغ قدره  15 مليون درهم (1.6 مليون دولار)  ، ومجموعة “أي بي إم” الأميركية بحصة 51 في المائة. تتطلع إلى أن تصبح أكبر شركة مغربية من حيث رقم المعاملات في مجال التكنولوجيا في 2020.

وتهدف الشركة الجديدة إلى توفير خدمات عالية التكنولوجيا للعملاء المغاربة والأفارقة، وعلى رأسهم المجمع الشريف للفوسفات، الذي يعوّل على الشركة لدعم برنامج تحوله الرقمي، الذي يهدف إلى نجاعة وفعالية عملياته الصناعية وتطوير خدماتها التجارية.
ويشكل المشروع  اللبنة الأولى لمنطقة تيكنوبول المتخصصة في الأنشطة التكنولوجية والمشاريع الناشئة والمبتكرة، التي يعتزم المجمع الشريف للفوسفاط إقامتها في إطار المشروع الكبير المدينة الخضراء محمد السادس، والتي سبق له ان  دشن  بها  منطقة صناعية  متخصصة في مجال الطاقات المتجددة، إضافة إلى الجامعة المتعددة التقنيات محمد السادس وثانوية التميز
وللإشارة  فمشروع المدينة المستقبلية يتضمن بالإضافة الى ذلك  مرافق ترفيهية واجتماعية وأحياء سكنية ومنشآت سياحية، في إطار عمراني تهيمن عليه المناطق الخضراء ، ويأوي الأنشطة المستقبلية والرفيقة للبيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *