تصفح جريدة شعلة

24 ساعة

الرئيسية » أخبار وطنية » فيديو…يوم دراسي حول تربية الأغنام و تسيير المراعي الجافة و الشبه الجافة بالرحامنة.

فيديو…يوم دراسي حول تربية الأغنام و تسيير المراعي الجافة و الشبه الجافة بالرحامنة.

شعلة

بحضور المدير الإقليمي للفلاحة بالرحامنة و ممثل غرفة الفلاحة مراكش آسفي و ممثلي مركز الإستشارة الفلاحية بإبن جرير و عدد من الاطر و المهندسين و الاساتذة الجامعيين و خبراء في القطاع الفلاحي،و بحضور ما يفوق 250  فلاح  قٓدِمُوا من مختلف مناطق الإقليم نظمت المديرية الإقليمية للفلاحة بالرحامنة يوما دراسيا اليوم الخميس 26 دجنبر الجاري حول تربية الأغنام و تسيير المراعي بالمناطق الجافة و الشبه الجافة تحت شعار:تربية الأغنام بالرحامنة: إرث أجدادنا و مستقبل شبابنا.

اليوم الدراسي الذي تمحور حول قطاع الإنتاج الحيواني،خاصة و أن اقليم الرحامنة يتوفر على سلالة الصردي،هذا القطاع الذي يحتل مكانة هامة من الناحية الإقتصادية و الإجتماعية نظرا للدور الهام الذي يلعبه في توفير الأمن الغدائي ، و تربية الأغنام بالرحامنة تعتبر من أهم الأنشطة الفلاحية و تمثل مورد رزق العديد من العائلات بطرق مباشرة و غير مباشرة،و للرفع من هذه الإنتاجية و التقليص من تكاليف الإنتاج نظمت المديرية هذا اليوم الدراسي الذي عرف تقديم عدة عروض في غاية من الأهمية تفاعل معها الحضور بشكل إيجابي، عروض كانت متنوعة و ملمة بجميع مشاكل القطاع ،حيث قدمت المهندسة هند البوزيدي رئيسة مصلحة بالمديرية الإقليمية للفلاحة بالرحامنة عرضا حول تنمية تربية الأغنام و تحسين المراعي في إطار مخطط المغرب الأخضر بالرحامنة،و قدم زميلها بنفس المديرية المهندس الحسن الݣاعودي عرضا حول قانون 13/113 المتعلق بالترحال الرعوي،فيما قدم الأستاذ محمد منصف عن المدرسة الوطنية للفلاحة بمكناس عرضا حول تيسير المراعي بالمناطق الجافة و الشبه الجافة، بالإضافة إلى عروض أخرى من بينهم عرضا حول تقنيات تربية الأغنام بالمناطق الجافة و الشبه الجافة قدم من طرف الدكتورة العميري بوشرى عن المعهد الوطني للبحث الرزاعي بسطات و عرضا حول تغدية الأغنام في المناطق الجافة و الشبه الجافة  قدمته الدكتور سيبويه مونية عن المعهد الوطني للبحث الزراعي بسطات ،ليختتم هذا اليوم الدراسي الذي صفق له الكسابة كثيرا قبل المناقشة بعرض حول أمراض الأغنام و طرق الوقاية قدمه الدكتور العسري عبدالله عن المكتب الوطني للسلامة الصحية و الغدائية بقلعة السراغنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *