تصفح جريدة شعلة

24 ساعة

الرئيسية » أخبار وطنية » حفل تنصيب باشا على مدينة ابن جرير و باشا على مدينة سيدي بوعثمان.

حفل تنصيب باشا على مدينة ابن جرير و باشا على مدينة سيدي بوعثمان.

شعلة

ترأس عامل الرحامنة عزيز بوينيان مراسيم حفل تنصيب رجال السلطة المحلية شملهم حركة انتقالية استثنائية داخلية بإقليم الرحامنة بعد زوال يوم الثلاثاء 25 فبراير الجاري بقاعة الاجتماعات بعمالة الإقليم و ذلك بحضور الكاتب العام للعمالة و ممثل عن القاعدة العسكرية و رئيس محكمة إبن جرير و وكيل الملك بدات المحكمة و ممثل المجلس الإقليمي للرحامنة و رئيس جماعة إبن جرير و البرلمانيين و رؤساء المصالح الخارجية و رجال السلطة المحلية و ممثلي الأحزاب السياسية و النقابية و النسيج الجمعوي و رجال الصحافة و الإعلام.

الحركة الإنتقالية شملت تنصيب باشا مدينة إبن جرير السابق عبد الحكيم القديوي من مواليد 1959 بالجديدة حاصل على دبلوم المدرسة الوطنية للإدارة،خريج المعهد الملكي  للإدارة الترابية فوج 29،  لشغل نفس المنصب على رأس باشوية مدينة سيدي بوعثمان ،فيما تم تنصيب باشا مدينة سيدي بوعثمان السابق نورالدين المحروس من مواليد 73 بتنغير حاصل على الإجازة في العلوم السياسية، على رأس باشوية  مدينة ابن جرير

وفي كلمة بهذه المناسبة، ذكر عزيز بوينيان بالتوجيهات الملكية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس المضمنة في خطبه السامية، بشأن نهج سياسة القرب، والانصات للمواطنين وانشغالاتهم وبلورة نموذج تنموي وطني قادر على رفع التحديات والإكراهات التي تواجه البلاد، وتحقيق العدالة الإجتماعية والمجالية، وتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وأكد أهمية في ذات الكلمة أن هذه الحركية ترمي الى تعزيز الحكامة المحلية والقرب من المواطنين داعيا رجال السلطة الجدد إلى تجسيد سياسة القرب والانصات إلى تظلمات وانشغالات المواطنين، والحرص على التنزيل الفعلي للمفهوم الجديد للسلطة الذي أكد عليه جلالة الملك محمد السادس ، والقائم بالخصوص على ترسيخ مبادئ وأسس دولة الحق والقانون ، وضمان ورعاية الحريات الفردية والجماعية ، وتحقيق السلم الاجتماعي ،كما دعا عامل الرحامنة الجميع،من منتخبين و رؤساء المصالح الخارجية و النسيج جمعوي لمد يد العون لهم لما فيه مصلحة البلاد .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *