تصفح جريدة شعلة

الرئيسية » أخبار وطنية » جماعة صخور الرحامنة تحول ميزانية المهرجان لدعم الأسر المتضررة من فيروس كورونا.

جماعة صخور الرحامنة تحول ميزانية المهرجان لدعم الأسر المتضررة من فيروس كورونا.

شعلة

للتخفيف من آثار الأزمة الإقتصادية التي خلفها قرار فرض حالة الطوارئ الصحية، كإجراء وقائي للحد من إنتشار فايروس”كوفيد 19″،الذي أثر بشكل مباشر على شريحة عريضة من ساكنة المنطقة على غرار باقي المناطق، خصوصا تلك الناشطة في القطاع الغير مهيكل، أعلن  نور الدين حبيبي إحلان رئيس المجلس الجماعي لجماعة صخور الرحامنة عن عزم مجلسه على تحويل الإعتماد المالي الذي كان مخصصا لإقامة المهرجان السنوي، و كذا إعتمادات مالية أخرى و تخصيصها لدعم الأسر الأكثر تضررا من جراء فرض الحجر الصحي و إغلاق الأسواق و توقيف بعض المهن و الأنشطة المدرة للدخل بالمنطقة.

كما أكد  الرئيس على ان إتخاد المجلس لهذا القرار يهدف بالأساس إلى دعم المجهودات المبدولة من طرف الدولة و السلطات، و إنجاح التدابير المتخدة للحد من إنتشار هذا الوباء، الذي لا يمكن ان يحاصر إلا إذا إلتزم الكل بإجراء الحجر الصحي.هذا الأخير الذي يتطلب تخصيص دعم مباشر للأسر الأكثر تضررا حتى تتمكن من توفير ضروريات العيش اليومي.

و من هذا المنطلق قررت جماعة صخور الرحامنة تخصيص دعم مباشر لهذه الشريحة ،حيث ستعلن عما قريب عن طريقة صرفه، و هي مبادرة جريئة تستحق كل التشجيع و الإشادة،و ستساهم لا محالة في التخفيف من قساوة هذه الظرفية على شريحة عريضة من ساكنة المنطقة التي تعاني من تداعيات موسم جفافٍ و تهديد وباءٍ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *